أزمة "الشرق الإخوانية" أمام ساحات القضاء التركي.. واتهامات بالعمالة تنتشر داخل القناة

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 08:50 م
أزمة "الشرق الإخوانية" أمام ساحات القضاء التركي.. واتهامات بالعمالة تنتشر داخل القناة
ايمن نور
كتب أحمد عرفة

 

يبدو أن أزمة العاملين في قناة الشرق الإخوانية، ستصل خلال الفترة المقبلة لساحات المحاكم التركية، بعدما وصلت حدة الاتهامات المتبادلة إلى اتهام بعض حلفاء الإخوان، القائمين على القناة الإخوانية باختلاس الأموال وتلقي تمويلات خارجية، وعدم دفع مستحقات العاملين لعدة أشهر، ليرد رئيس مجلس إدارة القناة الإخوانية، أيمن نور باتهام العاملين بتلقي تمويلات لإفساد قناه الشرق.

 

مصادر مطلعة، قريبة من الأزمات التي نشبت داخل القناه الإخوانية، أكدت أن حلفاء الإخوان الذين على خلاف مع أيمن نور، دعوا بعض الشباب العاملين بالقناة برفع دعاوى قضائية أمام القضاء التركي، ضد أيمن نور، رئيس مجلس إدارة القناة، واتهامه باختلاس أموال من القناة والنصب على العاملين وعدم دفع رواتبهم لعدة شهور.

 

المصادر قالت إن بعض حلفاء الإخوان وعدوا الشباب بتوفير محامين لرفع تلك القضايا، للحصول على حقوقهم، وسط مساعي لتصعيد الأزمة ضد أيمن نور، بعدما رفض الأخير الاستجابة لمطالبهم، وأفسد ما أسموه "اجتماع الجمعية العمومية للقناه" نهاية الأسبوع الماضي.

 

وتعد خطوة لجوء بعض قيادات وحلفاء الإخوان، للقضاء التركي ضد بعضهم، حيث تعد واقعة رفع وليد شرابي، القيادى فيما يسمى "مجلس الإخوان بتركيا"، دعوى قضائية  أمام القضاء التركي ضد هيثم أبو خليل في ديسمبر الماضي، وكانت هذه هي أول واقعة تصل فيها الخلافات داخل أروقة الإخوان لساحات القضاء التركي.

 

وتأتي خطوة وصول أزمة قناه الشرق الإخوانية لساحات القضاء التركي، بعدما اتهم بعض حلفاء الإخوان، أيمن نور، باختلاس مليون ونصف دولار من القناة، والحصول على أموال من القائمين على القناة لدفع رواتب العاملين ثم لم يعط العاملين حقوقهم، حيث شن عمرو عبد الهادي، أحد حلفاء الإخوان المتواجدين في قطر، هجوما عنيفا على أيمن نور، رئيس مجلس إدارة قناه الشرق الإخوانية، متهما إياه بالتورط في اختلاسات داخل القناه، والنصب على بعض قيادات وأعضاء الإخوان.

 

من جانبه شن أيمن نور، رئيس مجلس إدارة قناة الشرق الإخوانية، هجوما على بعض حلفاء الإخوان الذين أثاروا أزمة داخل القناة وطالبوه بدفع رواتب العاملين، حيث اتهمهم أيمن نور بتلقي أموال من أجل إفساد القناة وإدارتهها.

 

من جانبه قال عمرو عبد الهادي، أحد حلفاء الإخوان ردا على هذا الاتهام الذي ذكره أيمن نور، قائلا :" بعد مطالبة العاملين بإقالة الإدارة، ايمن نور ردا على فشله في قناة الشرق وفساد إدارته يتهم سيف عبد الفتاح، وعبد الرحمن يوسف القرضاوى، وسامي كمال الدين، وهشام عبد الله، وطارق قاسم، وهيثم أبو خليل، وعبد الله الماحي، وباقي العاملين المطالبين بعزله بأنهم يحصلون على أموال خارجية وعملاء يريدون هدم القناة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق