خبراء التغذية يحذرون من رجيم "المياه".. يقلل من كفاءة أجهزة الجسم وخطر علي القلب

الخميس، 28 ديسمبر 2017 02:30 م
خبراء التغذية يحذرون من رجيم "المياه".. يقلل من كفاءة أجهزة الجسم وخطر علي القلب
ارشيفية

حذر خبراء تغذية بريطانيون من اتباع الحمية الغذائية المعروفة باسم "حمية المياه"، والتى تقتصر على عدد من المشروبات كالشاى والقهوة بجانب الماء، والتى باتت منتشرة بشكل كبير بين الشباب بغية إنقاص الوزن، لما لها من مخاطر صحية جمة وباعتبارها الأخطر على الإطلاق بين الحميات الغذائية المنحفة المختلفة.
 
وأوضح خبراء التغذية فى كلية الطب جامعة " لندن"، أن حمية "صيام المياه"، والتى تنطوى على نظام غذائى لإنقاص الوزن يعتمد على تناول المياه وثلاثة مشروبات فقط لإنقاص الوزن بمعدلات سريعة وبأكبر قدر ممكن، فقد أصبحت هذه النوعية من الحميات الأكثر شيوعا بين رواد التواصل الاجتماعى ، لينتشر وسم #صيام_الماء ####waterfast#### الأعلى تداولا لتوثيق مدى نجاحهم فى تطبيق هذه الحمية، وتشجيع الآخرين على المشاركة فى إتباعها. 
 
وأكدت الدكتورة "جوان لابينر"، أستاذ اضطرابات الطعام فى كلية الطب جامعة " لندن"، "قد تكون حمية "صيام المياه" سيئة للغاية على كفاءة وظائف الجسم، ولهذا السبب فإن الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية يمكن أن يقعوا فريسة لحدوث أزمة قلبية ، لنقص العناصر الغذائية اللازمة لتغذية عضلة القلب .. مؤكدة أن هذه الحمية تدفع أجسامنا نحو التفكير بأننا فى حالة طوارىء أو مجاعة ، ليلجأ الجسم بدوره إلى تخزين الدهون لاستخدامها عند الحاجة إليها ولتغذية عضلة القلب وهو ما قد يعنى عدم فقدان الوزن المطلوب أو بالمعدل اللازم".
 
وشدد خبراء التغذية البريطانيون على أن حمية "صيام الماء" قد اكتسبت ضجة وصخبا خاويا على مواقع التواصل الاجتماعى ، بسبب ما تكسبه من رونق للبشرة ، فى ظل ادعاءات بأن فوائدها تنافس الحصول على ليلة نوم كاملة .
 
وكان عدد من الدراسات الطبية السابقة قد أشار إلى فاعلية هذه النوعية من الحمية ، خاصة بين مفرطى البدانة أو مرضى السكر النمط الثاني، فى إنقاص أوزانهم بمعدلات كبيرة للاستفادة من تحسن حالتهم الصحية نتيجة لخسارتهم للوزن الزائد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق