سعد الجمال: الهجوم على كنيسة حلوان وقبلها مسجد الروضة تؤكد على صلابة المصريين

السبت، 30 ديسمبر 2017 09:12 ص
سعد الجمال: الهجوم على كنيسة حلوان وقبلها مسجد الروضة تؤكد على صلابة المصريين
اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشؤون العربية
كتب إبراهيم سالم

قال اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشؤون العربية، وعضو البرلمان العربي، أنه روعتنا أنباء الهجوم الإرهابي الغادر والفاشل فى محاولة استهداف كنيسة مارمينا بحلوان، والتي سقط على إثرها تسعة من الشهداء وأربعة مصابين سواء من الشرطة أو المدنيين الأبرياء.

وأضاف "الجمال"، أن محاولة الهجوم الغادر على الكنيسة بيت الله فى أيام الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد ومن قبلها حصد أرواح المصليين في مسجد الروضة بالعريش أعقاب الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يؤكد أن هذه الفئة الضالة المتأمرة تستهدف الوطن بأكمله والشعب المصري بكل أطيافه ومحاولة فرض حالة من الحزن والذعر في أيام الأعياد وفرحة المواطنين، إلا أن تلك الحوادث قد أثبتت صلابة المصريين وزيادة تماسكهم ووحدتهم أمام الإرهاب الأسود الغادر.

وتابع رئيس لجنة الشؤون العربية، أن الحادث أكد على يقظة واستعداد رجال الأمن الشجعان الذين فدوا بأرواحهم الطاهرة بيت من بيوت الله المقدسة وحموا المصليين والمترددين عليه وتمكنوا من ضبط المجرم الأثيم بعد إصابته.

وأوضح "الجمال"، أن الضربات اليائسة التي يحاول الإرهابيون الجبناء أن يوجهونها إلى صدور الشعب المصري مآلها إلى الفشل وتنبئ عن قرب نهايتهم ودحرهم إن شاء الله إلى غير رجعة.

ونعى "الجمال"، الشهداء للشعب المصري والكنيسة القبطية ووزارة الداخلية شهدائها الأبرار ونتمنى للمصابين عاجل الشفاء، "وكلى ثقة إن العام الجديد الذي أوشك على الحلول سيشهد المزيد من الاستقرار والآمن والرفاهية لمصر وشعبها العظيم".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م