رغم مساعيها لإخفاء دعمها للإرهاب.. المعارضة القطرية توضح كيف فضحت الدوحة نفسها

الثلاثاء، 09 يناير 2018 07:44 م
رغم مساعيها لإخفاء دعمها للإرهاب.. المعارضة القطرية توضح كيف فضحت الدوحة نفسها
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

رغم المساعي الحثيثة للدوحة لإخفاء دعم تنظيم الحمدين للإرهاب، إلا أن ألسنتهم دائما ما تفضح نواياهم الخبيثة، واتصالاتهم السرية مع الإرهابيين لإحداث حالة من زعزعة الاستقرار في المنطقة.

 

الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أكد أن قطر لم تجد وسيلة بعد أن قاطعتها الدول العربية؛ لتورطها السافر فيما تشهده المنطقة من أحداث ملتهبة، وتمويلها للجماعات الإرهابية التي تسعى في الأرض العربية فسادًا، إلا دعم الجماعات الإرهابية.

المعارضة القطرية، استعرضت اعترافات مسئولي قطر بألسنتهم، بأن الدوحة تدعم الإرهاب، مؤكدة أن قطر مهما حاولت أن تخفي حقيقة تمويلها للجماعات الإرهابية المسلحة واستنزاف اقتصاد الشعب القطري في أنشطة دموية، في غنى عنها، إلا أن قادتها دائمًا ما يسقطون في بئر الاعتراف بهذه الجرائم.

1
 

 

وسلطت المعارضة القطرية، الضوء على اعتراف وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، بدعم بلاده للتنظيمات الإرهابية في منطقة الساحل الإفريقي في حوار أجرته معه صحيفة جون أفريك الفرنسية، حيث اعترف بتبنيه منظمات إنسانية كستارٍ لجماعات إرهابية وقدَّم لها تمويلات هائلة تجاوزت ملايين الدولارات، ومنها جمعية الهلال الأحمر الليبي، معللًا بان بلاده قدَّمت تلك التمويلات بطريق الخطأ.

 

كما استعانت المعارضة القطرية تقارير وزارة الخارجية الأمريكية التي أكدت أن قطر أكبر دولة تمول الجماعات المتطرفة والإرهابية في منطقة القرن الإفريقي، متخذةً ستار العمل الإنساني ذريعة، مؤكدة أن تميم بن حمد، أمير قطر، صاحب الدور المُخَرِّب في المنطقة، مَوَّل الحركات السودانية الإرهابية والمعارضة التشادية لمحاربة نظام تشاد.

 

وأوضحت المعارضة القطرية، أن كل هذه الإجراءات أدت إلى تصنيفات سلبية للاقتصاد القطري، وتوقعات تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي لقطر من 2.2% في 2016 إلى 2% في 2017، و1.3% في العامين 2018-2019.

وكان الناشط السعودي، منذر آل الشيخ مبارك، حمل تنظيم الحمدين، مسؤولية الأفعال الإرهابية وإراقة الدماء في سوريا والعراق، مشيرا إلى أن هذا التنظيم اتخذ رعاية الإنسان وتوفير المساعدات غطاء لأعماله المشينة في هذه الدول التي تعرضت للتفتيت والخراب والدمار بسبب أموال قطر، مؤكدا أنه يحق لكل سوري مقيم في أوروبا ملاحقة قطر وإقامة دعوى مضمونها "قطر تمول الإرهاب.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق