شركة دعاية سياسية في هولندا.. من هنا تسللت قطر إلى وسائل الإعلام الأجنبية

الثلاثاء، 09 يناير 2018 04:39 م
شركة دعاية سياسية في هولندا.. من هنا تسللت قطر إلى وسائل الإعلام الأجنبية
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

 

 

جاءت الوثائق التي كشفتها المعارضة القطرية عبر حسابها الرسمي، من ضخ السفارة القطرية لمليارات الدولارات للإعلام الأمريكي لتحسين صورته، ليكشف التعاون الذي يتم بين الدوحة ووسائل إعلام أجنبية تدعم الإرهاب، ولكن يظل طريقة التعاون والاتصالات السرية بين الطرفين غير معروفة، حيث أن هذه الخطوة تثير العديد من الأسئلة أبرزها كيف تتواصل قطر مع وسائل الإعلام الأمريكية لتحسين صورتها؟ ولماذا تفعل ذلك ؟ وهل هناك خطوات أمريكية ضد الدوحة تسعى قطر لتجنبها عبر محاولة تحسين ثورتها أمام الرأي العام الأمريكي؟

 

في هذا السياق قال الكاتب والمحلل السياسي أحمد عطا، إن الأمير القطري تميم بن حمد وضع خطة إعلامية أشرفت عليها شركة متخصصة في الدعاية السياسية مقرها أمستردام ومملوكة لظابط سابق في الجيش الاسرائيلي ودور هذه الشركة صناعة الفورمات الإعلامية لاستهداف الإمارات ومصر والبحرين والسعودية منذ إعلان المقاطعة.

 

وأضاف عطا في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن هذه الشركة أعدت فريق محترف وحصلت علي ٢٠ مليون دولار لعمل الدعاية ضد الأربعة دول، وحددت الشركة خمس سفارات قطرية تم تغذيتها بفريق عامل كامل للتواصل مع المنصات الإعلامية الغربية مدفوعة الأجر، والسفارات هي سفارة قطر في لندن واشنطن وفرنسا وألمانيا وسويسرا لدرجة أن السفارات القطرية الخمس فتحت بورصة داخل كل سفارة للحصول علي أي مواد تهاجم الدول الأربع اي كانت نوع الإدانة، موضحا أن تميم بن حمد أاعلن الحرب ضد مصر والسعودية بشكل مبكّر.

 

وفي سياق متصل، قال الدكتور جمال المنشاوى، الخبير في شئون الحركات الإسلامية، إن قطر تخشي من انقلاب الموقف الأمريكي تجاها خاصة أن أمريكا تملك أدله على دعم قطر لبعض الجماعات والتنظيمات في الدول العربية وأفريقيا وتدخر هذه المعلومات لاستخدامها عند اللازم وتستعملها وسيله لابتزاز قطر عند اللازم.

 

وأضاف المنشاوى لـ"صوت الأمة" ، أن قطر تستخدم وسائل الضغط ومراكز اتخاذ القرار الأمريكية ليساندها ويبتعد بها عن نقاط العقاب، متابعا :"لكن هذه سياسة مزدوجة ذات حدين وعند اكتشافها تؤدي إلي نتائج سلبية وفضائح مدوية".

 

بدوره قال طارق البشبيشي، القيادى السابق بجماعة الإخوان، إن قطر عبارة عن شخص يعانى من التقزم والتهميش وفجأة يرث أموال طائلة فينفقها من أجل أن يغير وضعه الهزيل و يشترى كل شئ ليظهر كبيرا على غير حقيقته الوضيعة.

 

وأضاف البشبيشى لـ"صوت الأمة"، أن قطر تشترى بأموالها وسائل إعلام في الغرب للتخديم عليها و إظهارها بصورة جيدة في العالم على الرغم من رعايتها للإرهاب، ويتم كل ذلك بضوء أخضر من أجهزة مخابرات عالمية مثل ال cia و الموساد وغيرها لخدمة المصالح والمشاريع الاستعمارية في المنطقة، متابعا :"الأموال القطرية تلونت بألوان القذارة السياسية وأصبحت مشبوهة".

 

وكان الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، كشف عن معلومات جديدة تؤكد قيام تنظيم الحمدين بدفع أموال لصحف ووسائل إعلام أمريكية للدفاع عن صورة الدوحة، مؤكدة أنه استمرارًا لنهج نظام الحمدين في استنزاف الاقتصاد القطري، وتجنيد العملاء ودفع مبالغ طائلة لهم من أجل تنفيذ مخططهم،  نكشف دفع السفارة القطرية في واشنطن مبالغ طائلة لتحسين صورتها في ظل اتهامات الكونجرس والبيت الأبيض بتمويل ودعم قطر للإرهاب.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق