"الكارنيهات" تثير جدل بـ"المهندسين".. اتهامات للنقابة بالتلاعب لصالح "الاستقلال" لضم لجنة الانتخابات عضوين بالتيار

الجمعة، 12 يناير 2018 04:55 م
"الكارنيهات" تثير جدل بـ"المهندسين".. اتهامات للنقابة بالتلاعب لصالح "الاستقلال" لضم لجنة الانتخابات عضوين بالتيار
نقابة المهندسين - أرشيفية
آية دعبس

فى الساعات الأولى من فتح باب الترشح بانتخابات نقابة المهندسين، الاثنين الماضى، أصدر المهندس محمد خضر الأمين العامل لنقابة المهندسين، قرار بمنع استلام مندوبين الجيش أو الشركات لكارنيهات المهندسين العاملين بها، واشتراط حضور العضو بنفسه أو بتوكيل من الشهر العقارى.

ونتيجة لذلك القرار، طالب اللواء هشام أبو سنة، رئيس النقابة الفرعية للمهندسين بالقاهرة، والمرشح لرئاستها بانتخابات 2018، فى تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، النقابة بتيسير إجراءات استخراج كارنيهات الأعضاء ودفع الاشتراكات لتحصيل مستحقات النقابة والتيسير الأعضاء العاملين بالمواقع للشركات والوزارات والمهندسين العسكريين، لافتا إلي إمكانية تسليم الكارنيهات من خلال تفويض، طبقا للأعراف التي كانت متبعة قبل ذلك، لضمان نزاهة العملية الانتخابية، ولعدم تعطيل مسيرة الإنتاج بالدولة.

واعتبر تيار استقلال المهندسين، في بيان رسمي، مطلب "أبو سنة"، بتسهيل السداد الجماعي لاشتراكات المهندسين المقيدين فى الشركات العامة والحكومية أو الخاضعة للحكومة، فضلا عن شركات قطاع البترول، بـ"الواقعة العجيبة" بحصول مندوبي تلك الشركات على الكارنية الشخصي لهؤلاء المهندسين، رغم كفاية إيصال السداد للإدلاء بالصوت في الانتخابات، مشيرا إلي أن ذلك يؤكد بوضوح نية التدخل لتوجيه الأصوات وإفساد العملية الانتخابية.

وقال تيار الاستقلال:"إن التيار، وهو يخوض هذه الانتخابات مدافعاً عن مصالح المهندسين ومستقبلهم، وكذلك حقهم فى نقابة مهنية وطنية مستقلة، يعلن رفضه التام للتدخل الحكومى "الفج" فى انتخابات النقابة، ويرفض هذه الممارسات التي لن تفيد إلا أعداء الوطن، وتصيب الديمقراطية والحركة النقابية فى مقتل، ويحذر من هذه المحاولات، ويؤكد أنه فى حال استمرار تكرار الحشد والسداد الجماعي للشركات الحكومية والعامة الخاضعة لسيطرة الدولة، فإن هذا يُخرج الانتخابات عن سياقها"، مطالبا اللجنة العليا للانتخابات وإدارة النقابة وقف هذه الوقائع والممارسات فوراً.  

 

وقال المهندس خالد العطار، عضو المجلس الأعلى لنقابة المهندسين، لـ"صوت الأمة"، إن المهندس محمد خضر الأمين العام للنقابة يتخذ كافة القرارات الممكنة للتلاعب، مؤكدا أن القرار لأول مرة يصدر فى النقابة، نتيجة لبداية قلق مجلس النقابة برئاسة المهندس طارق النبراوى من مؤسسات الدولة، ولشعورهم بقوة منافسيهم، مما أصابهم بقلق اضطرهم لإصدار القرار لإغلاق الطريق على المنافسين، ومحاولة فى إلصاق تهمة الحشد فى القوائم المنافسة للاستقلال، لإبعاد ذلك الاتهام عنهم.

 

واستنكر العطار، حديث النقابة عن نزاهة الانتخابات فى الوقت الذي تضم فيه، لجنة الانتخابات الدكتورة مها عبد الناصر منسق تيار الاستقلال بانتخابات التجديد النصفى، عضو المجلس الأعلي، قائلا:" مع احترامى لها، إلا أن هناك علامات استفهام كثيرة حول إسناد العديد من الملفات الهامة والخطيرة لها، رغم أنها لم تحقق أي إنجاز بأي ملف معها، من بينهم أرض سيتى ستارز والتصويت الإلكترونى، والنقابة الإلكترونية، ومجلس أمناء مستشفي المهندسين "الوهمية"، رغم وجود أعضاء كثر بمجلس النقابة".

 

وتابع عضو المجلس الأعلي،:"ماذا سيحدث إذا تم عرض مقعد بهيئة المكتب للنقابة بعد الانتخابات على الدكتورة مها؟ ألن يعتبر هذا ثمن مشاركتها بلجنة الانتخابات؟ هذا بالإضافة إلي ضم اللجنة لمحمد زين نائب رئيس مجلس إدارة شركة المكرونة، والذى تم الضغط علي بصفة شخصية، كرئيس مجلس إدارة للتنازل عن منصبه لصالحه، كمكافأة له للدخول فى لجنة الانتخابات، وسبق مطالبتى لهم بتغييره من عضوية مجلس الشركة لعدم حضوره لها، إلا أننى فوجئت بعدها بمحاولة من النقابة لعقد اجتماع غير قانونى، لتوليه رئاسة مجلس الشركة".

 

من جانبه، أكد المهندس محمد خضر، الأمين العام لنقابة المهندسين، أن القرار الصادر باشتراط استلام المهندسين للكارنيهات ليس جديد، وأن النقابة تقبل الاشتراكات وتمنح الإيصالات، لكنها لن تسلم الكارنيهات إلا بحضور المهندسين بشكل شخصى، مضيفا:" ذلك إجراء متعارف عليه، وما حدث جديد هو رغبتهم فى استلام الكارنيهات، رغم أن سداد أخرين للاشتراك نيابة عن المهندس يتم فى حالات فردية".

 

وأضاف،:"2600 مهندس من بتروجيت، جاء مندوب عنهم، سيتم تجديد كارنيهاتهم لكننا لن نسلمها، إلا للمهندسين أنفسهم، فهل تسلم وزارة الداخلية البطاقة الشخصية لغير أصحابها؟ كما أننى لم أصدر قرار من الأساس، ولم أمنع أن يسدد المهندسين اشتراكاتهم، وليس لدينا تخوفات من أي شئ سوي ضمان أن يستلم الكارنيه صاحبه، فهل يمكن لأحد أن يصوت بالانتخابات بغير الكارنيه الخاص به؟ لذا من حق النقابة أن تتأكد من الكارنيه والبطاقة لكل مهندس".

 

وكانت قد أعلنت اللجنة العليا للإشراف على انتخابات نقابة المهندسين، فتح باب الترشح بالانتخابات على مقعد النقيب العام للمهندسين والأعضاء المكملين، صباح الإثنين 8 يناير، وحتى 22 يناير الجاري.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص