3 مليون جنيه ميزانية مركز البحوث الزراعية.. وأستاذ بالمركز: "الأرز يحتاج 10 مليون لوحده"

السبت، 13 يناير 2018 06:33 م
 3 مليون جنيه ميزانية مركز البحوث الزراعية.. وأستاذ بالمركز: "الأرز يحتاج 10 مليون لوحده"
محصول الأرز
سامي بلتاجي

قال الدكتور عبد السلام دراز الأستاذ بقسم بحوث الأرز بمعهد المحاصيل الحقلية، أن ميزانية مركز البحوث الزراعية، التابع له المعهد، ميزانية محدودة، لم تتعد العام الماضي مبلغ 3 مليون جنيه فقط، في حين يتم صرف ما لا يقل على 10 مليون جنيه على بحوث الأرز.

وفي تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، أشار أستاذ المحاصيل إلى أن المركز به وحدة ذات طابع خاص، لكافة المحاصيل الاقتصادية بمعهد المحاصيل، لها بروتوكول ولائحة، مثل المعهد في ذلك مثل أي من الجامعات المصرية، يتم توريد قيمة ما يعرف بحق المربي في تقاوي المحاصيل الزراعية التي استنبطها المركز، كأصناف جديدة عالي الجودة إلى حصيلة تلك الوحدة؛ حيث يتم الصرف منها على مستلزمات التجارب، لاسيما أنها لا توجد ميزانية تساعد في إجراء مثل تلك البحوث.

جاء ذلك ردا على الدكتور سعيد سليمان، أستاذ الوراثة بكلية الزراعة بجامعة الزقازيق، والتي قال فيها أن المركز يضع قيمة حق المربي للأصناف التي ينتجها، في صندوق خاص لا يندرج تحت ميزانية المركز؛ مشيرا إلى أن قيمة حق المربي للصنف يحددها مركز البحوث الزراعية، وفقا للقيمة السوقية للمحصول، وليست لها قيمة ثابتة، باعتبارها ذات درجات عالية الجودة وقليلة جدا، على حد قوله.

وحول بحوث الأرز التي تجري من خلال الجامعات المصرية، أضاف الدكتور عبد السلام دراز أن لجنة تسجيل الأصناف بمركز البحوث الزراعية، سجلت منذ عامين صنفا من الأرز انتجته جامعة الإسكندرية، باسم (إسكندرية 1)، ما بين عشرة أصناف محاصيل تقدمت بها الجامعة؛ وتابع: أي صنف غير مسجل من المحاصيل يتم تداوله بالسوق وزراعته داخل مص، كان يتم التخلص منه وحرقه في أرضه، من خلال الوزارة وشرطة المسطحات المائية، وقد سبق أن تم ذلك قبل عشر سنوات، "أيام كانت الدولة دولة"، على حد تعبير الأستاذ بمركز البحوث الزراعية.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق