خزائن داعش بدير الزور مهددة.. التنظيم يستميت فى الدفاع عن "بيت المال"

الأحد، 21 يناير 2018 09:56 ص
خزائن داعش بدير الزور مهددة.. التنظيم يستميت فى الدفاع عن "بيت المال"
عناصر تنظيم داعش الإرهابى
عنتر عبداللطيف

عندما سيطر تنظيم داعش الإرهابي على بلدة غرانيج شرقي دير الزور السورية جعلها بمثابة "بيت مال" يخزن فيه الأموال و الذهب المنهوب.

ما يهدد داعش بفقده لبيت المال هو هجوم قوات "قسد" على عناصر التنظيم في المعارك الدائرة شرقي الفرات حيث أن المعارك التي يشنها التنظيم تدار بإشراف قادة سوريين في التنظيم ومقاتلين من أبناء المنطقة.

52334502000000_original
 

وفق موقع قناة روسيا اليوم فإن "معارك عنيفة لا تزال تدور بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي وعناصر داعش، على محاور شرقي الفرات في الريف الشرقي لدير الزور، حيث تدور الاشتباكات في بلدة غرانيج وفي محيط قرية البحرة وبلدة هجين، مخلفة قتلى وجرحى من الطرفين.

وقال نشطاء فى تصريحات لهم، إن "التنظيم يستميت في الدفاع عن بلدة غراينج ويشن هجمات مضادة على قوات "قسد" لوجود كميات كبيرة من الذهب والفضة والأموال لدى التنظيم في البلدة المذكورة يسعى لإخراجها".

يذكر أن تنظيم داعش الإرهابي، يعد الأغنى في تاريخ الحركات الجهادية، وقد تفوق على تنظيم القاعدة المركزي والفروع الإقليمية للقاعدة، فتمكن منذ عهد الزرقاوي من بناء شبكات تمويل ممتدة فترة مبكرة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق