"دوام الحال من المحال".. لو زوجتك بتمر بلحظات حزينة خفف عنها واتركها تحزن

السبت، 10 فبراير 2018 04:00 م
"دوام الحال من المحال".. لو زوجتك بتمر بلحظات حزينة خفف عنها واتركها تحزن
زوجين _أرشيفية
ياسمين أحمد

"دوام الحال من المحال" هذه هي سنة الحياة التي لا يمكن أن ينكرها أحد، فالدنيا ما بين فرح وترح، وهنا تكمن حلاوة الدنيا، لابد من النقيضين لمعرفة الأفضل، كذلك كل مرحلة سيئة هي فترة عابرة وستزول، فدائما بعد العسر يأتي يسرين.

لكن المرأة بطبيعتها العاطفية قد لا تستطيع تحمل لحظات الحزن، خاصة إن كانت بسبب فراق أحد عزيز  أو التعرض للغدر أو الخيانة، أو أسباب أخرى كثيرة غير ذلك، فهنا يأتي دور الزوج ليدعم زوجته، ويشجعها على المرور من هذه الأزمة بسلام، فلابد عليه من اتباع هذه النصائح التي ذكرها موقع"فاميلي شير" وهي كالآتي:

1)  دعها تحزن

دائما ما يرتبط الحزن بالمرأة، فإذا ما تعرضت الزوجة لموقف أو حدث معين فالعاطفة لديها تتغلب وتعيش أسيرة للحزن  لفترة طويلة، فإذا ما مرت الزوجة بهذه الفترة فعلي  شريك الحياة أن يترك لها المساحة الشخصية للحزن والحداد ودعها تحزن

2)  قم بأحد المهام التي لن تطلب منك القيام بها

رغم مهام الزوج الكثيرة في العمل، إلا أن الزوجة تتردد كثيرا في طلب المساعدة منه حتى لا تثقل عليه أكثر، ولكن في بعض الأحيان عندما لا تشعر الزوجة بأنها بخير أو تعاني من جرح ما، ابحث عن مهمة ما من مهامها وقم بها، وخاصة إذا كانت مهمة تكرهها المرأة.

3)  لا تنسى المودة الجسدية

يمكن أن يغني العناق أو الحضن عن محادثة كاملة بالنسبة للمرأة، فهذه الأمور تساهم في التخفيف من الحزن وبطرق بسيطة وجميلة، ففي بعض الأحيان يحتاج القلب المحطم إلى عناق طويل فقط لبدء عملية الشفاء.

4)  اجعل دعمك مستمرا

معظم المشاكل لا تحل في يوم واحد، لذلك فإن تلك الساعات الطويلة من الليل التي بقيت فيها إلى جانبها ليست هي الأوقات الوحيدة التي تحتاج دعمك فيها، فكتابة الرسائل النصية المشجعة قبل أن تدخل اجتماع العمل يمكنها أن تفعل العجائب، كذلك فإن كتابة ملاحظة بخط اليد تعبر عن اعتقادك بها يمكنها أن تحدث فرقا كبيرا، في النهاية تأكد من أنها تعرف أنك هناك بجوارها دائما.

5)  كن المكان الآمن الذي تحتاجه المرأة

المرأة القوية لن تكون كذلك خلال الأوقات الصعبة، ورغم ذلك فإن زوجتك قد لا تطلب مساعدتك لأنها لا تريد أن تبد ضعيفة، ولكن لا يزال بإمكانك أن تساعدها، حتى لو أنها لم تسألك مباشرة، فبمجرد مشاهدتك لعلامات انكسار زوجتك، عليك أن تعطيها الوقت والدعم الكافي للشفاء الذي تحتاجه.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق