تحت سمع وبصر المحافظ ..

سيارات القاهرة تسبح فى مياه المغاسل العشوائية.. والعطش يهدد الغلابة

الخميس، 15 فبراير 2018 11:15 م
سيارات القاهرة تسبح فى مياه المغاسل العشوائية.. والعطش يهدد الغلابة
المغاسل العشوائية للسيارات بالقاهرة ( أرشيفية )
كتب - محمد أبو النور

اشتباك – المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة

 

- الاستقواء على الغلابة والبسطاء وترك "الحيتان"

-  زيادة المناطق العشوائية

- تدهور خدمة الصرف الصحى

- انتشار مغاسل السيارات

 

- نخشى أن يصبح الاستقواء على الغلابة والبسطاء ـــ ، والخشية من ذوى النفوذ والكبار و"الحيتان" ، هو السّمة والعنوان الكبير للعاصمة ، وهوالأمرالذى لاحظناه ، عندما لقنت هيئة المحكمة الإدارية العليا ، المهندس عاطف عبد الحميد ، محافظ القاهرة ، درساً سيظل يتذكره حتى بعد أن يترك منصبه، بعد أن رفضت الدائرة الثالثة فحص الطعون ، بإجماع الآراء ، الطعن المقدم من المحافظ ، لسحب أرض مساحتها لا تتعدي 49 مترا من مواطن فقير بسيط ، يضع يده عليها منذ عام 1965 بمنطقة عين شمس، وقالت حيثيات الحُكم ، إن هناك ملايين الأغنياء الذين وضعوا أيديهم على مئات الأفدنة من الأراضى ، ولم تُتخذ ضدهم الإجراءات القانونية ،بينما سارع المحافظ إلى الفقراء وسحب منهم الأراضى البسيطة ، متغافلاً عن  تحقيق العدالة الاجتماعية والحفاظ على السلام الاجتماعى.

- وتؤكد الإحصائيات وتصريحات المسؤولين أيضا، زيادة المناطق العشوائية من 68 منطقة فى القاهرة إلى 116 منطقة ، وذلك لزيادة العشوائيات عقب ثورة 25 يناير 2011 ، وهذا الأمر تقع مسؤوليته على المحافظ فى المقام الأول ، لأنه هو والأجهزة المعاونة له من واجبهم وقف هذا التدهور،والبحث عن الحلول الحضرية والقانونية لحماية وتحصين العاصمة.

 

- أحوال القاهرة مع المهندس عاطف عبد الحميد ، لم تتوقف عند ذلك ، بل رصدت الأرقام والإحصائيات وتصريحات المسؤولين ، تدهور خدمة الصرف الصحى بمناطق عديدة، نتيجة انتشار العشوائيات،واستمرار وزيادة الهجرة إلى العاصمة بحثاً عن الرزق وفرصة العمل.

 

- من الأمور المثيرة والغريبة والعجيبة أيضا، أنه فى الوقت الذى تتصاعد فيه أزمة شُح المياه فى مصر كلها، وعدم وصولها إلى السكان ليرووا ظمأهم ، ليس فى القاهرة فقط ، بل فى العديد من القرى والمراكز والمحافظات، ودخول محطات المعالجة الثلاثية لمياه الصرف الصحى ، حيز العمل والتشغيل والتنفيذ ،حتى يتم استخدام إنتاجها من المياه المعالجة فى الرى والشرب ، نجد على الجانب الآخر انتشاراً كبيراً لمغاسل السيارات ، فى ظل غياب رقابة المحافظ والأجهزة التنفيذية ، وكأنهم لايسمعون ولا يرون ولا يتكلمون ، خاصة أنه فى ظل حملة واحدة ، تم ضبط 4 مغاسل مخالفة بشارع عمر المختار بالمطرية ، وتم رفع المواتير على الفور والتحفظ عليها، وتحرير المحاضر اللازمة،فما بالك لو تعددت الحملات يومياً.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق