شد وجذب بين وزيري خارجية أمريكا وتركيا.. أنقرة تزعم محاربتها لداعش رغم استعانتها بهم في عفرين

الجمعة، 16 فبراير 2018 12:04 م
شد وجذب بين وزيري خارجية أمريكا وتركيا.. أنقرة تزعم محاربتها لداعش رغم استعانتها بهم في عفرين
تيلرسون واردوغان
كتب أحمد عرفة

اتسم المؤتمر الصحفي الذي عقده كل من وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، بالشد والجذب، فما بين هجوم تركي ومحاولة امتصاص أمريكي لهذا الهجوم،

ووفقا لما نشرته شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، عبر حسابها الرسمي، فإن مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، قال إن أنقرة  تنتظر تحرك أمريكي يتعلق بفتح الله غولن والتنظيمات الكردية المسلحة.

 

وأضاف وزير الخارجية التركي، خلال المؤتمر الصحفي، أن الجانب الأمريكي لم يلتزم ببعض وعوده لنا، معترفا :"علاقتنا مع واشنطن متوترة منذ فترة".

1
 

 

وأوضح مولود جاويش أوغلو، أنه سيتم تشكيل آلية مع واشنطن لاتخاذ خطوات ملموسة لدحر الإرهاب في شمال سوريا، متابعا :"من الآن لن نهتم بالوعود بل بالخطوات التي يتم اتخاذها على الأرض".

 

في المقابل قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن التحالف مع تركيا مبني على المصالح المشتركة، متباعا :"أشدد على العلاقة العميقة مع تركيا".

 

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي، خلال المؤتمر الصحفي :" ندرك حقوق تركيا في تأمين حدودها، فتركيا حليف قوي في دحر داعش، وندعو تركيا لضبط النفس في عفرين".

 

وتابع وزير الخارجية الأمريكي، : ندعم حق تركيا بجلب من شاركوا في محاولة الانقلاب.

 

3
 

 

ودعا وزير الخارجية الأمريكي، تركيا لإطلاق سراح مواطنين أميركيين اعتقلوا في ظروف تعسفية، كما طالب تيلرسون، تركيا بتقليل المخاطر على المدنيين في عملياتها العسكرية، متابعا :"أهدفنا مع تركيا في سوريا متطابقة"

 

في المقابل رد وزير الخارجية التركي على مطالبة تيلرسون لأنقرة بإطلاق سراح مواطنين أميركيين اعتقلوا في ظروف تعسفية، قائلا :"الاعتقالات في تركيا تراعي القوانين".

واستكمالا لحالة الشد والجذب خلال المؤتمر الصحفي، قال وزير الخارجية الأمريكي، إن واشنطن لن تقدم لقوات سوريا الديمقراطية أكثر من اللازم لدحر داعش، ليرد عليه تشاووش أوغلو قائلا: حاربنا داعش أكثر من الآخرين، متناسيا استعانة تركيا بداعش في حربها مع عفرين، والذي سلطت صحف عالمية الضوء عليه خلال الفترة الأخيرة.

وكانت صحيفة "العرب اللندنية"، أكدت أن العلاقات بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وصلت إلى مستوى منخفض لم تشهده منذ عقود، وهو ما يضع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، الذي زار تركيا خلال الساعات الماضية، في مواقف صعبة خلال لقائه بالمسؤولين الأتراك.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق