"درس خصوصي".. معلم يغتصب طفلة داخل منزله بالقليوبية (القصة الكاملة)

الأحد، 18 فبراير 2018 09:00 م
"درس خصوصي".. معلم يغتصب طفلة داخل منزله بالقليوبية (القصة الكاملة)
اغتصاب_ أرشيفية
أمين قدرى

"قم للمعلم وفِّه التبجيلا.. كاد المعلم أن يكون رسولا".. ربما لم يكن أمير الشعراء أحمد شوقي يدري، وهو يكتب أبياته في مدح المعلم، وتعديد مناقب المعلمين، منذ ما يزيد على قرن من الزمان، أنه سيأتي اليوم الذي يندم فيه على تعميم مديحه، حين يرى من لوث بأفعاله تلك المهنة السامية، بل ويصل به الأمر لاقتراف أقبح الأفعال ويغتصب براءة طالبة في المرحلة الاولى بالصف الثانوى التجارى، وهو ما حدث بالفعل في مركز قلما بمحافظة الدقهلية بهتك عرض طالبة وحملها منه سفاحا، وقيامها بإجهاض نفسها عقب رفضه الزواج منها، وذلك حال تواجدها بمنزله، لتلقى دروس فى مادة اللغة العربية.

تزايدت الأفعال الغير الأخلاقية لبعض المعلمين تجاه طلابهم لدرجة جعلت بعض أولياء الأمور يتخوفون على جلوس أبنائهم بمفردهم مع المعلمين مما جعل الأمر بين الطرفين يسوده حالة من عدم الثقة والشك، بداية من استخدام إيحاءات جنسية فى الشرح، وحتى الاعتداء الجنسى على طالباتهم ووقائع الاغتصاب.

مدرس ثانوى بمركز قلما بالقليوبية، تجرد من الأخلاق والقيم ونسي أن مهنته هي التربية قبل التعليم، وراح ينهش في جسد تلامذته، ضاربا أسوأ مثال للمربي الذي يفترض أن يكون حارسا أمينا على تلامذته وليس ذئبا ينهش أعراضهن، كانت البداية هي شكوى تقدمت بها إحدى أولياء الأمور لمدير الإدارة التعليمية تتهم فيها مدرس الثانوى بهتك عرض الطالبات وأرفقت الأم بشكواها " بطاقة ذاكرة " تحتوي على صور ومقاطع فيديو للمتهم في أوضاع جنسية مع بعض الفتيات بالمدرسة وقيامه بتصويرهن صور ومقاطع فيديو جنسية مستخدما هاتفه المحمول.

استطاع المجرم توظيف هذه الثغرة بذكاء، مدفوعا بنوازعه الشيطانية، فقد تسنى له خداع طالبة قاصرعمرها لا يتجاوز 15 عاما وراودها عن نفسها وتمكن من اغتصابها، لينتهى به الحال إلى ما وراء القضبان، وينتظر أهالى الطالبة المحكمة المختصة أن تقضى بأقصى عقوبة للمتهم.

حملت الطالبة من المعلم بعد ارتكاب فعلته وحاولت اجهاض نفسها وذهبت إلى المستشفى، وبتوقيع الكشف الطبى على الطفلة بمستشفى القليوبية العام،  تبين أنها تحتاج إلى جراحة دقيقة لإعادة المهبل إلى طبيعه عقب قيامها بعملية الإجهاض،  وعقب تلقى العلاج خرجت الفتاة من غرفة العمليات، واستقرت حالتها الصحية بنسبة كبيرة، على أن حالتها النفسية كانت سيئة جدا.

وقررت نيابة قليوب، حبس المدرس 4 أيام على ذمة التحقيق، لاتهامه باغتصاب طالبة ثانوى أثناء تلقيها "درس خصوصى" بقرية قلما، وأمرت بعرض الفتاة على الطب الشرعى.

كان الرائد أحمد كمال رئيس مباحث قليوب، تلقى بلاغاً من "طارق. س" 48 سنة، عامل بوفيه بشركة أدوية، مقيم قلما دائرة المركز، يتهم "هلال. س" 25 سنة مدرس، بالتعدى جنسيا على ابنته "ه. ط" 15 سنة، طالبة بالصف الأول الثانوى التجارى، وحملها منه سفاحا، وقيامها بإجهاض نفسها عقب رفضه الزواج منها، وذلك حال تواجدها بمنزله، لتلقى دروس فى مادة اللغة العربية.

تم إخطار اللواء إيهاب خيرت مدير أمن القليوبية، والذى كلف بالتحرى عن الواقعة وضبط المتهم، وتمكن ضباط مباحث المركز من ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، فكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 946 إدارى مركز قليوب لسنة 2018م، وجارى العرض على النيابة لمباشرة التحقيق.

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م