أخيرا لبت أم كلثوم نداء قلبها.. يوم تحدثت الصحافة عن زواج كوكب الشرق

الجمعة، 23 فبراير 2018 09:00 ص
أخيرا لبت أم كلثوم نداء قلبها.. يوم تحدثت الصحافة عن زواج كوكب الشرق
أم كلثوم

ظلت أم كلثوم طوال سنوات تتربع على عرش النجومية، فقد اعتادت كوكب الشرق أن تكون هرما رابعا فى مصر والوطن العربى بأكمله، لذا لم يكن غريىبا أن تهتم الصحافة بكل أخبارها وأن تتعامل معها بما يليق بمكانتها وقيمتها الكبيرة.
 
ولأن أم كلثوم كانت واحدة ضمن قائمة النجوم الذين انشغلوا بجمهورهم وفنهم عن حياتهم الخاصة فلم يتزوجوا إلا فى سن كبير مركزين على فنهم فقد تعاملت الصحف مع خبر زواج أم كلثوم بطريقة مختلفة.
 
 
22222222
 
فخلال الخبر الذي نشر عن جواز أم كلثوم، قالت الصحافة حينها إن النجمة الكبيرة أخيرا لبت نداء قلبها من أجل الزواج من الطبيب حسن الحفناوى كما يظهر عبر تلك الصورة النادرة لهذا الخبر الذى نشر عام 1952، ولاقى اهتمام الجميع وقتها ممن تساءلوا عن السر وراء زواج المطربة الكبيرة أخيرا.
 
وذكرت الصحافة فيما بعد، حكايات تعود إلى أنه هو الطبيب الذى تكلف بعلاج الغدة لديها لتقع فى حبه بعدما تعرفت عليه داخل العيادة وتتحول العلاقة إلى زواج استمر حتى وفاتها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق