"جرائم ضد الإنسانية".. جيش أردوغان يقصف الأحياء السكنية في عفرين.. وقوات سوريا الديمقراطية توقف توغل أنقرة

الثلاثاء، 27 فبراير 2018 05:00 ص
"جرائم ضد الإنسانية".. جيش أردوغان يقصف الأحياء السكنية في عفرين.. وقوات سوريا الديمقراطية توقف توغل أنقرة
عفرين
كتب أحمد عرفة

 

 

 

تتواصل الانتهاكات التركية يوميا على الأكراد في عفرين، حيث تستهدف قوات جيش أردوغان، الأحياء السكنية، وتطلق الغارات على المدنيين، في الوقت الذي أكدت قوات سوريا الديمقراطية، أنها تمكنت من قتل العديد من الجنود الأتراك والعناصر المتعاونة معهم.

 

وقالت وكالة الأنباء السورية، إن الجيش التركي استهدف الأحياء السكنية في مدينة عفرين بشمال سوريا، حيث قُتل 5 أشخاص، جراء قصف القوات التركية بالمدفعية الثقيلة والصواريخ الأحياء السكنية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

 

وأشارت الوكالة السورية، إلى أن القوات التركية قصفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ الأحياء السكنية في قرية الريحانية بناحية جنديرس في عفرين مما أسفر عن مقتل 5 أشخاص ووقوع دمار كبير في المنازل، حيث استهدف القصف العديد من القرى والبلدات في ناحية (راجو)، حيث سقطت قذيفة على أحد المنازل في قرية (حاج خليل)، أسفرت عن إصابة رجل بجروح وحروق.

 

1
 

 

في المقابل أكدت قوات سوريا الديمقراطية، أنها تمكنت من قتل العديد من الجنود الأتراك، والعناصر الموالية لها في عفرين، كاشفة عن تفاصيل المعكرة التي نشبت بين الأكراد وقوات أردوغان خلال الساعات الماضية في شمال سوريا.

ووفقا لبيان قوات سوريا الديمقراطية، نشره الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، فإنها استنكرت استمرار القوات التركية في قصف عفرين رغم قرار مجلس الأمن بفرض هدنة في سوريا قائلة إنه بالرغم من صدور القرار الدولي 2401عن مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إلزاماً لوقف كافة العمليات القتالية في سوريا، فإن الدولة التركية والفصائل الإرهابية المتحالفة معها استمرت في غزوها ضد شعبنا في عفرين ضاربة عرض الحائط الإرادة الدولية، قامت قواتنا بالرد والاشتباك مع الغزاة دفاعا عن النفس.

 

وقالت قوات سوريا الديمقراطية، إن قرية حاج خليل كانت هدفا للقصف العشوائي التركي بالسلاح الثقيل من قِبَل جيش التركي والفصائل الإرهابية؛ حيث سقطت القذائف على منازل المدنيين وألحقت أضرارا بالممتلكات، فيما أصيب المدنيون بجراح وتم إسعافهم لمشافي عفرين، في محيط قرية موسكي حاول إرهابيو الفصائل المتحالفة مع الغزو التركي التقدم باتجاه القرية فتصدت لهم قواتنا واشتبكت معهم؛ حيث أدى الاشتباك لتدمير سيارتين عسكريتين ومقتل كل من فيهما، فيما لاذ البقية بالفرار.

 

وقالت قوات سوريا الديمقراطية، إنه على محور قرية كواندة حاول الجيش التركي والفصائل الإرهابية التقدم، فيما تتصدى لهم قواتنا وتشتبك معهم، حيث ما زالت الاشتباكات مستمرة، موضحة أن هذه المحاولات للتقدم كانت تساندها طائرات الكوبرا والقصف الجوي بالطيران الحربي الذي استهدف محاور الاشتباك داخل بلدة جنديرس.

 

وأشارت إلى أن حصيلة العمليات القتالية في كل محاور القتال بعفرين، ونتائج الاشتباكات التي اشتبكت فيها قوات سوريا الديمقراطية مع الجيش التركي أدت لمقتل 5 جنود أتراك وما لا يقل عن 50 إرهابياً للفصائل الإرهابية، وإصابة أكثر من 60 إرهابيا بجراح متفاوتة.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م