"التجسس" على القبائل القطرية.. "الجواسيس" وسيلة تميم لحماية عرشه

الثلاثاء، 27 فبراير 2018 06:46 م
"التجسس" على القبائل القطرية.. "الجواسيس" وسيلة تميم لحماية عرشه
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

 

في ظل أساليب القمع التي تنتهجها الدوحة ضد شعبها، أصبح أسلوب التجسس هو الأسلوب الوحيد الذي يتبعه تنظيم الحمدين لحماية عرش تميم بن حمد.

 

الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أكد أن الحكومة القطرية تعاقدت مؤخرا مع أكثر من شركة تجسس، للتمكن من التجسس على القبائل والمواطنين، تحسبا لأي عمل انقلابي، بعد تعالي الأصوات المعارضة للحكومة منذ المقاطعة العربية لقطر على خلفية دعمها للإرهاب في المنطقة العربية.

1
 

 

وأضاف الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن الحكومة القطرية أبرمت اتفاقا مع شركة إيطالية رائدة في هذا المجال، وهي شركة "هاكينج تيم"، وتم الاتفاق على تنفيذ عملية التجسس بدقة، موضحة أن "هاكينج تيم" شركة إيطالية رائدة في مساعدة الحكومات في التجسس على مواطنيها"، صنفت على قائمة الأعداء الإلكترونيين بسبب كثرة عمليات القرصنة التي تقوم بها.

 

وأشار الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، إلى أن هناك قبائل بعينها وُضعت على قوائم الحكومة القطرية لمطالبة الشركة برصد مكالمتهم والتجسس على شؤونهم وتحركاتهم، ومن ضمن هذه القبائل آل مرة والهواجر وقبيلة العتبان وقحطان، بزعم أن هذه القبائل موالية للمملكة العربية السعودية. وتخصصت الشركة في صنع برامج للمراقبة إلكترونية.

 

وأكد الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن الشركة الإيطالية تهتم تقديم استشارات متعلقة بحماية أجهزة الحاسب الآلي، ويصنع العاملين فيها معدات قوية تعطي الشركة القدرة على التجسس على رسائل البريد إلكتروني والرسائل النصية وأشياء أخرى، ولكنها في بعض الأحيان تصل لأيد خاطئة مما قد يتسبب في أزمات حقيقية كإسقاط دول بأكملها.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق