هذه أبرز خسائر الحوثيين في شهر فبراير

الأربعاء، 28 فبراير 2018 05:43 م
هذه أبرز خسائر الحوثيين في شهر فبراير
الحوثيين
كتب أحمد عرفة

 

 

خسائر هائلة تكبدتها مليشيات الحوثيين في اليمن، خلال شهر فبراير الذي ينتهي اليوم، في ظل التقدم الملحوظ الذي يحققه التحالف العربي والجيش اليمني في صنعاء والمدن المجاورة لها.

الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، نشر الإحصائية التي نشرها المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، أن حجم خسائر ميليشيات الحوثي الانقلابية بجبهتي حرض وميدي بمحافظة حجة شمال البلاد، وأظهرت مصرع 1739 مسلحا حوثيا و147 قياديا ميدانيا في الميليشيات الانقلابية، وكذلك جرح 3150 آخرين وأسر 14 من القيادات والأفراد، وأكدت أن الميليشيات تكبدت خسائر فادحة شملت تدمير 223 من المعدات العسكرية، و86 مخزنا ومخبأ للسلاح تابعة لميليشيا الحوثي.

 

1
 

 

وتضمنت الإحصائيات، أهم المناطق التي تم تحريرها في جبهتي حرض وميدي بينها مناطق البريد والقفاحية والكتف وكامل الأحياء الشرقية لمديرية ميدي وإحكام الحصار على المدينة من جميع الاتجاهات، والسيطرة على وادي بن عبدالله شرق حرض، مشيرا إلى أن جبهتي ميدي وحرض في حجة من أكثر الجبهات التي استنزفت عددا كبيرا من قيادات التمرد الحوثية، نتيجة استماتة الميليشيات في الدفاع عن هذه المنطقة التي تتخذها ضمن المنافذ البحرية لتهريب الأسلحة والدعم الإيراني إليها، إضافة إلى كونها الشريان الرابط مع معقلهم الرئيسي في محافظة صعدة أقصى شمال اليمن.

 

كما تضمنت الإحصائية مقتل 40 حوثيا في معارك شرسة خاضها الجيش اليمني مقاتلات التحالف في جبهة ميدي مع الميليشيات الانقلابية، في محافظة حجة، كما أكدت الإحصائية أنه في منتصف فبراير الجاري، نجح الجيش اليمني في تصفية 16 عنصرا من الحوثيين، بمعارك دامية في مديرية دمنة خدير جنوبي شرق تعز، بالإضافة إلى أسره العديد من تلك العناصر، حيث تمكنت حينها قوات اللواء 35 مدرع في إحراز تقدم في جبهتي الأقروض والصلو باتجاه مديرية دمنة خدير، بجانب تحرير تباب استراتيجية في جبهة الأقروض، وأبرزها تبتي المنارة والمصينعة المطلتين على الخط الرابط بين مديرية المسراخ ومديرية دمنة خدير، بعد يومين من تحرير تبتي الشجرة والعسق، بينما استهدفت مدفعية الجيش الوطني بعدة قذائف مواقع ميليشيا الحوثي الانقلابية في مناطق متفرقة بجبهة صرواح، وأسفر القصف عن خسائر بشرية في صفوف الميليشيات، حيث أسقطت أكثر من 10 حوثيين في منطقة الملتقى.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق