"العنصرية فوق الجيمع".. مؤسسة تابعة للشيخة موزة تمارس الانتهاكات ضد الأطفال

الخميس، 01 مارس 2018 07:54 م
"العنصرية فوق الجيمع".. مؤسسة تابعة للشيخة موزة تمارس الانتهاكات ضد الأطفال
الشيخه موزه
كتب أحمد عرفة

 

يواصل تنظيم الحمدين، خداع للمنظمات الدولية، وهذه المرة كان الخداع القطرى مع منظمة اليونسكو، في ظل انتهاكات تمارسها الجمعيات القطرية ضد الأطفال.

الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" طالب المنظمات العربية والأجنبية المعنية بنشر التعليم والثقافة بعدم الوقوع في فخ جمعيات  ومؤسسات تابعة للنظام القطري تدعي المساهمة في تحقيق أهداف تنمية المجتمع.

وأضاف الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، على "تويتر"، أن من هذه المؤسسات "التعليم فوق الجميع" ورئيستها موزة المسند، والدة تميم بن حمد الأمير القطري، وقد  قامت بعملية خداع جديدة لمنظمة الاونيسكو تحت شعار أنها تريد المساعدة في تعليم الأطفال في الشرق الأوسط وآسيا، متابعة :"بعض الذين اطلعوا عن كثب على عمل هذا الكيان المنافق في دول فقيرة استغل اوضاع شعوبها، قالوا إن الاسم الذي يجب أن يطلق على المؤسسة هو "العنصرية فوق الجيمع".

1
 

 

وقالت المعارضة القطرية متحدثا عن مؤسسة "التعليم فوق الجميع":"لقد تم تسجيل عشرات الانتهاكات لأبسط قواعد العمل الخيري والتثقيفي، فالعاملين بهذه المؤسسة ينشرون افكارا ورسائل مبطنة تحرض على شخصيات ودول ومجتمعات يرى فيها النظام القطري أنها تقف في وجه نشره للتطرف والإرهاب".

وأوضحت المعارضة القطرية، أن استغلال تعليم الأطفال والعمل التطوعي والأهلي من قبل هذه المؤسسة ورئيستها  بهدف نشر العدائية بين المراهقين يعد  خرقا فاضحا لكافة الشرائع الانسانية وخاصة المادة رقم 3 من اتفاقية حقوق الطفل العالمية.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق