النيابة في فض رابعة :"الإخوان احتلوا المسجد.. وأقاموا غرف تعذيب للمعارضين"

السبت، 03 مارس 2018 11:29 ص
النيابة في فض رابعة :"الإخوان احتلوا المسجد.. وأقاموا غرف تعذيب للمعارضين"
المستشار حسن فريد

 
قال ممثل النيابة العامة فى مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة، فى محاكمة بديع و 738 متهمًا فى قضية "فض اعتصام رابعة العدوية"، أن المتهمين أعدوا الأسلحة النارية والبيضاء بهدف ترويع الشعب المصرى والاعتداء على الحقوق والحريات السلمية لمنعهم من التظاهر السلمى ضد الجماعة.
 
 
وتابع ممثل النيابة فى مرافعته، أن المتهمين من الكوادر دبروا تجمهر جعل السلم والأمن العام فى خطر، وشكلوا عصابة مسلحة هاجمت طائفة من السكان وهاجموا الشرطة  وخوفوا والقوا الرعب بين الناس، واعتدوا على الأموال والحريات لكل المخالفين لهم والقتل العمد مع سبق الاصرار والاختلاف واحتلال المبانى وقطع الطرق.،
 
 
وتابع، أن المتهمين من الاول حتى ال ١٤ حشدوا جموعهم فى ميدان رابعة للضغط لإعادة محمد مرسي لسدة الحكم، وأنهم سرقوا واتلفوا المنشأت العامة، واستعانوا بمولدات خارجية لاستخدامها فى الإضاءة ومكبرات الصوت وشيدوا الخيام،  واحتلوا مسجد رابعة والمستشفى التى خلفه.
 
 
وأضاف، أن المتهمين أعدوا غرف لتعذيب معارضيهم بعدما احتلوا محيط ميدان رابعة العدوية، والقوا خطب حماسية لخلق حالة من الغضب والشحن ضد الدولة ومؤسساتها.
 
والمتهمون فى القضية هم قيادات جماعة الإخوان، وفى مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، وعصام العريان، وعصام ماجد، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازى، ومحمد البلتاجى، وأسامة ياسين، وعصام سلطان، وباسم عودة، وجدى غنيم، "أسامة" نجل الرئيس المعزول محمد مرسى.
 
 
وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية "ميدان هشام بركات حاليا" وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.
 
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق