الاعتداء على فتاة بلندن.. وعلاء عابد: رعاية المصريين بالخارج من أولويات الحكومة

السبت، 03 مارس 2018 01:03 م
الاعتداء على فتاة بلندن.. وعلاء عابد: رعاية المصريين بالخارج من أولويات الحكومة
النائب علاء عابد
مصطفى النجار

بين عام وأخر تتكرر حالات الإعتداء والموت الغامض للمصريين فى العاصمة البريطانية لندن، فى حالة صمت تام وتقاعس من الجانب البريطانى عن اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بالمقارنة بما يحدث مع مواطنيها أو مواطني بعض الدول الصديقة الأخرى، ورغم أن الشركات البريطانية تعتبر أكبر مستثمر أجنبي في مصر إلا أن الجانب البريطانى يتحرك فى القضايا التى تخص حماية حقوق المصريين على أراضيه ببطئ شديد، وهو ما دفع وزارة الخارجية ولجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، لسرعة التحرك واستخدام كافة الطرق القانونية للضغط على المملكة المتحدة لحماية حق إحدى المصريات. 

في البداية تقدم علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور على عبدالعال رئيس المجلس، موجهًا إلى سامح شكري وزير الخارجية، لمعرفة الإجراءات التى اتخذتها وزارة الخارجية حيال الاعتداء الوحشي الذي وقع على الطالبة مريم عبدالسلام مصرية الجنسية بداخل المملكة المتحدة بلندن، والذى أدى إلى تدهور حالتها الصحية وحدوث إصابات جسيمة لها والذى من الممكن أن يودي بحياتها.
 
وأكد عابد فى طلب الإحاطة الذى حصل "صوت الأمة" على نسخة منه، أن الحق فى الحياة هو اسمى حقوق الإنسان وإن رعاية المصريين بالخارج هو من أولويات الحكومة المصرية.
 
وأمس الجمعة، أصدرت وزارة الخارجية بيانًا قال فيه، المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بإن الوزارة تتابع عن كثب من خلال السفير المصري في لندن ناصر كامل، والقنصل العام علاء الدين يوسف، حالة الطالبة "مريم عبد السلام" المقيمة في مدينة "نوتنجهام" البريطانية، والتي تعرضت لحادث إعتداء وضرب مبرح نتج عنه إصابتها بغيبوبة من جانب مجموعة من الفتيات.
 
وأكد أبو زيد على أن القنصلية العامة المصرية في لندن قامت فور علمها بالحادث وبالتنسيق مع السفارة المصرية في لندن بالتواصل مع والد الطالبة، حيث أدلى والد الطالبة بكافة تفاصيل الحادث للقنصلية وتطورات الحالة الصحية لابنته. وبناء على ما تقدم، توجه القنصل المصري والمستشار الطبي للسفارة لمدينة نوتنجهام لمقابلة أسرة الطالبة، فضلا عن السلطات المحلية وإدارة المستشفى التي تعالج بها لاستجلاء تفاصيل الواقعة والنظر فيما يمكن اتخاذه من إجراءات للحفاظ علي حقوق الطالبة المصرية، بالإضافة إلى تأمين أفضل رعاية صحية لها.
 
7d38c0dd-ecc2-4fbf-a134-5c7e988eba00
 
وقد شملت تحركات السفارة المصرية في لندن، التواصل مع وزارة الخارجية البريطانية للتشديد علي أهمية أن تتعامل سلطات الشرطة المحلية في مدينة "نوتنجهام" بالجدية اللازمة مع واقعة الاعتداء الوحشي على الطالبة المصرية والقبض على المعتدين، خاصة وأن الواقعة مسجلة علي كاميرات إحدى الحافلات التي شهدت جزء من وقائع الاعتداء عليها. كما تم تكليف أحد المحامين بتمثيل الأسرة أمام جهات التحقيق، وكذا ما يتصل بأي إهمال في التعاطي مع حالتها من المستشفى علي ضوء الإفراج عنها مباشرة بعد إجراء الاسعافات الأولية، ثم تدهور حالتها بعد ذلك ودخولها في غيبوبة.
 
كما تنسق السفارة والقنصلية مع الدكتور سميح عامر رئيس الجمعية الطبية المصرية في بريطانيا لتكليف استشاري مخ وأعصاب، واستشاري قلب مصريين من المقيمين في محيط المدينة بالتوجه للمستشفى، انطلاقا من حرص البعثة الدبلوماسية المصرية علي استجلاء حالة الطالبة مريم والنظر في الأسلوب الأمثل لعلاجها، فضلا عن استمرار التنسيق والتواصل مع الأسرة بصورة يومية.
 
وشدد المتحدث باسم الخارجية، على أن وزارة الخارجية لا تألو جهدا في الدفاع عن اي مواطن مصري في الخارج بإعتبار ذلك أحد أهم أولويات السياسة الخارجية المصرية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق