نبوءة "عبد العال" تحققت.. موسم هجوم الإعلام الأجنبي على مصر قبل الانتخابات

الأربعاء، 07 مارس 2018 03:48 م
نبوءة "عبد العال" تحققت.. موسم هجوم الإعلام الأجنبي على مصر قبل الانتخابات
على عبدالعال
مصطفى النجار

يبدو أن توقعات رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال، بزيادة الهجمات علي مصر خاصة الإعلامية مع اقتراب الانتخابات الرئاسية بدأت تتحقق وسوف تزداد حدتها في الفترة الراهنة، وهو ما ظهر في تناول جريدة الجارديان البريطانية للأحداث المصرية الأخيرة وتدخلها السافر في شئون البلاد.

من جانبها، أعربت لجنة العلاقات الخارجية برئاسة النائب طارق رضوان، عن استياءها مما نشر بجريدة الجارديان من طلب وفد بريطاني يضم عدد من أعضاء مجلس العموم زيارة الرئيس الأسبق محمد مرسي في محبسه بدعوى الاطمئنان على حالته الصحية، التي ذكرت الجريدة أنها قد تدهورت في السنوات الأخيرة نتيجة الإهمال المتعمد من قبل السلطات المصرية. 

وأكدت اللجنة علي أن ذلك يمثل تدخلاً سافراً وغير مقبول في الشأن المصري، لا يبرره الادعاء بالدفاع عن حقوق الإنسان التي تنتهك في مختلف ربوع العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة، دون أن يحرك النواب البريطانيون ساكنًا.
 
وأكدت اللجنة أن الرئيس الأسبق محمد مرسي محتجز بمقتضى القانون، تنفيذًا لأحكام قضائية صدرت ضده بعد محاكمة عادلة حظى بها باعتباره مواطن مصري له كل الحقوق وعليه كل الواجبات. 
 
وأضافت اللجنة أن البرلمان المصري هو الأحرص على تلقي جميع المواطنين المصريين- بما فيهم المحتجزين لتنفيذ عقوبات جنائية- للرعاية الصحية اللائقة.
 
وأعربت اللجنة عن قلقها من علاقة بعض الشخصيات العامة البريطانية المرموقة ومنها شخصيات برلمانية بجماعة الإخوان الإرهابية، وحرصها على دعمها، ومد يد العون لها، الأمر الذي سيكون له آثاره السلبية ليس فقط على العلاقات المصرية البريطانية بما فيها البرلمانية، ولكن أيضا على تفشي الإرهاب العالمي.
 
وشدد طارق رضوان علي ما أعلنه رئيس الجمهورية مراراً من أن مصر تحارب الإرهاب نيابة عن العالم، وتناشد اللجنة دول العالم المتمدن وشعوبه أن تؤازر الجهود المصرية لمكافحة الإرهاب والتصدي له. 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق