رئيس "مستثمري بدر": تحويل المناطق العشوائية في بدر إلى مناطق اقتصادية قريباً

الأربعاء، 07 مارس 2018 09:23 م
رئيس "مستثمري بدر": تحويل المناطق العشوائية في بدر إلى مناطق اقتصادية قريباً
محمد المسلمى و امين قدرى

قال المهندس بهاء العادلى، رئيس مجلس إدارة جمعية مستثمرى بدر، إن الطاقات الانتاجية التي حدثت آخر عام 2016 إلي الآن كانت من ضمن المؤثرات التى  أحدثت انكماش في السوق، للسيطرة على نسبة التضخم، فالانكماش في السوق يؤثر بالضرورة على الطاقات الانتاجية بالمصانع، مضيفاً أنه يتم التشغيل بفتح الاسواق سواء كان في السوق المحلي الذي يستبدل المنتج المحلي بالمنتج المستورد أو كيفية فتح أسواق خارجية لأن هذا يعتبر المصدر الذي يمد ويزود الطاقة الانتاجية .

وأكد «بهاء العادلى» في تصريح خاص "لـ صوت الامة"  أن جميع المستثمرين في الاتحاد، أنه تم وضع خطة لتطوير المناطق العشوائية فى جميع أنحاء الجمهوريه بناءأ على تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسى، كما وعد أهالي سيناء وبالتحديد مدينة بئر العبد بتطويرها، ونحن كمستثمرين متحمسين للغاية للعمل لتجميع عدد معين من الوحدات الصناعية وتطويرها، ويتم تمليكها لشباب سيناء لفتح وخلق فرص العمل لهم.

وأوضح بهاء العادلي رئيس مستثمري بدر، أن مشكلة الكهرباء التي تعاني منها مدينة بدر، فهي واحدة من ضمن أهدافه، حيث تم عمل محطة واحدة تخدم السكن الصناعي ولم يتم تطويرها منذ إنشائها حتي الآن فكان لابد من تطويرها وفصل الصناعة عن السكان وزيادة القدرة الانتاجية بالمحطة لتتحمل ضغوط الزيادة الموجودة حالياً.

ومن جانبة  قال المهندس «عبدالرحمن الزعيم» نائب مجلس إدارة جمعية مستثمرى بدر، فى تصريح خاص لـ صوت الامة»  إن أنخفاض سعر الفائدة خطوة إيجابية للغاية ليس لسوق العقارات فقط بل للإستثمارعموماً لوجود رؤوس أموال متجمدة من قبل بسبب ارتفاع سعر الفائدة.

واكد "عبد الرحمن" أن إرادة بعض العملاء لتضخيم وزيادة حجم استثمارتهم كان عائق أمامهم، لانها ليس علي استعداد أن ترتبط بسعر الفائدة%19.75، ولابد أن يتوفر أمامه عائد أرباح سنوي لا يقل عن 40% ولا يوجد مشاريع تحصل هذا العائد, فارتفاع سعر الفائدة تسبب في ايقاف حركة الاموال والاستثمار بالعقارات فجعل الأغلبية يلجئون إلي وضع ما لديهم من أموال بالبنوك.

وأوضح أنه تم التفكير في تحويل المناطق العشوائية في بدر إلي مناطق قتصادية حيوية منتجة لـ الصناعات التكميلية وتجميعية مشيرا الي أهم  الملفات المدروسة المخطط لها بدر، نقوم بدراسة مركزة علي الأسر المنتجة كالمدينة العمالية ويتم تدريب العمال بها تحتوي علي إقامة مناسبة لهم بدلاً من متاعب السفر حفاظاً علي الوقت والمال لكن واجهنا بعض الصعوبات في ظل مخططات الدولة التي ترجع إلي صلاحيات المدن العمالية المحدودة بالإضافة إلي الي هيئة المجتمعات.

وأضاف: "بدأنا بالتفكير والجمع بين احتياجات المصانع للعمالة ومابين العمالة الموجودة بالمنازل وتم بالفعل البدأ وتحضير المنتجات والعمل الحقيقي بمشروع الأسر المنتجة".

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق