تصاعد الصدام الروسي البريطاني بسبب "الجاسوس".. لندن تتوعد.. وموسكو تعرض التعاون.. وترامب يتدخل

الثلاثاء، 13 مارس 2018 06:07 م
تصاعد الصدام الروسي البريطاني بسبب "الجاسوس".. لندن تتوعد.. وموسكو تعرض التعاون.. وترامب يتدخل
تريزا ماى
كتب أحمد عرفة

 

تواصل التصعيد البريطاني الروسي،  على واقعة اغتيال الجاسوس الروسي السابق، وسط اتهامات بريطانيا لروسيا وتهديدات وصلت إلى إمكانية الانسحاب من مونديال كأس العالم 2018 التي تستضيفه موسكو في يونيو المقبل.

 

في هذا السياق، قال سفير بريطانيا في موسكو، إن رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، ستكشف غدا الأربعاء المسؤول عن تسميم الجاسوس السابق.

من جانبه، وفي تصريحات له على خلفية إقالة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، قال إنه سيدين روسيا أو أي طرف آخر سيثبت تورطه في الاعتداء في بريطانيا.

 

وقال الرئيس الأمريكي، إن السلطات البريطانية تعتقد أن روسيا مسؤولة عن الهجوم على الجاسوس السابق.

 

في المقابل نفت موسكو، ضلوعها في تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا مع اقتراب موعد انقضاء المهلة التي حددتها لندن لتوضيح ملابسات استخدام غاز أعصاب يشتبه بأنه صنع في روسيا، حسبما أعلنت الوكالة الفرنسية.

وقال سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، إن بلاده بريئة من هذه الواقعة، مؤكدا أن موسكو مستعدة للتعاون مع التحقيق البريطاني لكن لندن رفضت طلبا روسيا رسميا للحصول على عينات من غاز الأعصاب المستخدم في الهجوم.

 

في المقابل أعلنت كل من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي تأييد لندن في ظل تصاعد حدة الأزمة الدبلوماسية مع استدعاء وزارة الخارجية الروسية السفير البريطاني لديها.

 

 

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن التهديدات البريطانية بمقاطعة بطولة كأس العالم في روسيا من شأنها أن تلحق الضرر بالعلاقات مع موسكو وبالرياضة العالمية.

 

وكانت بريطانيا، استدعت السفير الروسي على خلفية الاعتداء الذي تعرض له الجاسوس الروسي السابق، حيث أمهلت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، روسيا حتى نهاية الثلاثاء لتفسر قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق.

 

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية ، إنه إذا ثبت أن موسكو وراء الاعتداء فإن بريطانيا ستعتبر ذلك استخداما غير قانوني للقوة من جانب روسيا.

 

في المقابل ردت الخارجية الروسية، على تصريحات تيريزا ماي بشأن علاقة روسيا بالاعتداء على الجاسوس الروسي السابق، واصفة إياه بأنه عرض هزلي، وأوضحت الخارجية الروسية، أن تصريحات تيريزا ماي هي حملة سياسية قائمة على التحريض.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق