"مش عارفين يفوفقوا من الصدمة".. خلافات داخل الإخوان بعد فضح رامي جان خيانة الجماعة.. وهذا دليل تجسس التنظيم على حلفاءه

الأربعاء، 14 مارس 2018 07:39 م
"مش عارفين يفوفقوا من الصدمة".. خلافات داخل الإخوان بعد فضح رامي جان خيانة الجماعة.. وهذا دليل تجسس التنظيم على حلفاءه
رامى جان
كتب أحمد عرفة

ما زالت أزمة انشقاق رامي جان عن تحالف الإخوان وعودته لمصر، وتأكيده بأنه سيقوم بفضح التنظيم وخيانته للدولة المصرية، مستمرة داخل تحالف الجماعة في الخارج، الذي ما زال يعيش حالة ارتباك شديدة، وهجوم متبادل بين جميع الأطراف داخل الإخوان وتحالفها.

 

وخرج رامي جان، أحد حلفاء الإخوان في الخارج، والذي أعلن انشقاقه عن الجماعة مؤخرا، مجددا ليكشف عن أدلة تثبت كيف تجسست الإخوان على حلفاءها في الخارج، واعتراف صاحب الشقة التي كان يقطن بها في اسطنبول عن أوامر القيادات بالتصنت عليه.

وعرض رامي جان، محادثات مع صاحب الشقة، قائلا عبر تغريدات له على "تويتر": اعتراف لصاحب الشقة بأنه كان يتنصت ويتبع الأوامر و أن لا شيء في يده و يقول إن على أن لا أفكر فيما يقال عني .

وتابع رامي جان، عبر تصريحاته :" صاحب الشقة يعترف بأن الإخوان و أيمن نور وراء العمليه الكامل و قال لي نعم نحن ذهبنا سويا و يقصد قناة الشرق حيث ذهب يوما معي الي هناك".

 

1
 

 

من جانبه شن عمرو عبد الهادي، أحد حلفاء الإخوان في الخارج، هجوما شديدا على الإخوان ورامي جان، قائلا عبر تصريحات له عبر صفحته على "فيسبوك"، إن التنظيم يعاني حالة ارتباك شديدة لأن ملئ بما اسمهم "الخونة"، زاعما أنه طالب الإخوان بـن يعودوا تشكيل قياداتهم وحلفاءهم من جديد.

 

 

فيما أظهرت آيات عرابي، أحد حلفاء الإخوان في الخارج، شماتتها في الإخوان بعد خروج رامي جان، أحد حلفاء الإخوان في تركيا، ليتوعد الإخوان بفضحهم خلال الفترة المقبلة، واصفة قيادات الجماعة بالمقطف.

 

2
 

 

وقالت آيات عرابي، في تصريحات له عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" :" اقسم بالله انا فرحانة في كل مقطف انخدع في رامي جان، فرحانة فيكم .. تستاهلوا تستاهلوا تستاهلوا، تستاهل وتستحق وانا فرحانة فيك ايها المقطف".  

 

 

وتعليقا على هذا الارتباك، قال طارق البشبيشي، القيادي السابق بجماعة الإخوان، إن مثل هذه الأمور تصيب الإخوان بالاهتزاز و الحسرة، فهم يخططون لاكتساب وتجنيد أخريين وفقدهم للمتعاطفين يسبب لهم صدمة.

 

وأضاف القيادي السابق بجماعة الإخوان، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن كثير من أمثال رامى جان والذين كانوا يعتقدون فى مظلومية الجماعة اكتشفوا حقيقة الإخوان وسقط أمامهم كل وجوه البراءة والمظلومية ليجدوا تحتها وجوه الخيانة والانتهازية والتدنى الأخلاقى.

 

 

 

وتوقع القيادي السابق بجماعة الإخوان، أن يسير أخريين مثل رامى جان على نفس الخط و يحاولون العودة بعدما ندموا على مساندتهم لتنظيم خسيس تلاعب بهم لحسابه، وأن يهدد الاخوان الأشخاص الذين يريدون العودة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق