4 مكاسب لهزيمة البرتغال.. «يا حلاوة النيولوك» (فيديو)

السبت، 24 مارس 2018 02:01 م
4 مكاسب لهزيمة البرتغال.. «يا حلاوة النيولوك» (فيديو)
مصر والبرتغال
أسماء عمر

رغم خسارة المنتخب الوطني بهدفين لهدف أمام نظيره البرتغالي، في المباراة الودية التي جمعت المنتخبين مساء أمس الجمعة في إطار استعدادات المنتخبين لكأس العالم الذي تستضيفه روسيا يونيو المقبل، حقق الفراعنة أكثر من مكسب خلال تلك المباراة.

مروان محسن وعمرو وردة

أثبتت ثنائية مروان محسن مهاجم المنتخب الوطني وعمرو وردة نجاحاً واضحاً، حيث زادت الفعالية الهجومية للفراعنة فور نزولهما إلى الملعب، وكان مروان محسن غاب لأكثر من عام عن صفوف المنتخب الوطني بسبب إصابة الصليبي، وكذلك غاب عمرو وردة لدخوله في أزمات عديدة مع فريقه السابق.

تألق الشناوي

محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي والمنتخب الوطني، تخطى الاختبار الصعب أمام البرتغال في أولى مشاركاته الدولية، بعدما نجح في الحفاظ على نظافة شباكه طوال 90 دقيقة هي عمر اللقاء، قبل أن يفقد الدفاع تركيزه في الوقت بدل الضائع لتستقبل شباكه هدفين قاتلين لا يسأل عنهما الشناوي.

وقدم الشناوي شهادة اعتماده لدي هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، بعدما استطاع الزود عن مرمي المنتخب الوطني، في أكثر من كرة.

تعامل محمد الشناوي بثبات في بعض الكرات العرضية والتسديدات بعيدة المدى، أجاد الشناوي في تمركزه في بعض الأحيان، مع الوضع في الحسبان قلة الخبرة الدولية فمع التصديات واللقطات التي نجح في إبعادها، فقد ظهر بمستوى جيد.

وبهذا المستوي الرائع هدد الشناوي عرش كبار حراس المرمي في المنتخب الوطني وتقدم خطوة كبيرة ليكون الحارس الأول أو الثاني في حراسة عرين الفراعنة في المونديال، بعدما كانت التوقعات تذهب لعصام الحضري وأحمد الشناوي، ليكونا الحارس الأول والثاني، ليقضي بذلك محمد الشناوي علي فرص أحمد الشناوي في المشاركة بشكل أساسي أو حتى بديلا في المونديال.

علي جبر

اطمئن المنتخب الوطني على مستوى علي جبر مدافع وست بروميتش الانجليزي، والذي منذ انتقاله في يناير الماضي لم يشارك في أي مباراة رسمية حتى الآن، و ظهر الانسجام واضحا بين علي جبر وأحمد حجازي قلبي الدفاع المصري اللذان يجيدان في ألعاب الهواء وصنعا صدادات أمام تسديدات صاروخية من كريستيانو رونالدو.

شكل جديد

قدم منتخب مصر مباراة رائعة في الضغط العالي أمام البرتغال في أغلب أوقاتها، وأسعفت اللياقة البدنية لاعبي مصر مع التغييرات التي أجراها هيكتور كوبر في تجديد الدماء وتنفيذ الضغط على قلبي دفاع البرتغال.

ونجح لاعبو مصر في استعادة الكرة سريعا في أكثر من مناسبة، وهو تطور واضح في خطة هيكتور كوبر الذي اعتمد كثيرا على تثبيت الدفاع في الخلف.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق