«ودن من طين وودن من عجين».. لماذا تجاهلت وكالات الانباء العالمية انتخابات الرئاسة؟

الإثنين، 26 مارس 2018 07:38 م
«ودن من طين وودن من عجين».. لماذا تجاهلت وكالات الانباء العالمية انتخابات الرئاسة؟
رامى سعيد

على خطى سياستها المنحازة التي تخدم مصالح دولتها، قررت وكالات الإعلام الغربية أن تسكتمل مسيرة دربها، أثناء تغطيتها للانتخابات الرئاسية المصرية فى أول أيامها اليوم الإثنين الموافق 26 مارس من العام الجاري، متجاهلة الحادث كليًا بعد أن شاركت أعداد ليست بالقليلة خلال الساعات الأولى من اليوم الأول.

بعض الوكالات قررت صبغ  الحادث حسب توجهها فقررت نشر اخبار الانتخابات مصحوبه بتوجه دولة الوكالة كالبى بى سى صاحبة الفيلم المفبركة عن الاختفاء القسرى فى مصر،  قررت أن تبرز عنوانًا " الناخبون في مصر يتوجهون لصناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية، مفندة فى متن الخبر أن الانتخابات الرئاسية "شكلية" و"استكمال الإنجازات".

كما قررت وكالة الدويتش فيلا التابعة لالمانيا ابراز عنوان سياسة برلين الخارجية تجاه مصر قلما تراعي حقوق الإنسان، وجاء فى متن خبرها "نظام مصر يعلن حقا تنظيم انتخابات نزيهة، إلا أن إعادة انتخاب السيسي تبقى مضمونة، كما يقول خبير شؤون الشرق الأوسط غونتر ماير. والمرشح المعارض الوحيد يراد منه إثارة الانطباع بوجود انتخابات ديمقراطية".

فيما حاولت "السى أن أن" الامريكية والجزيرة القطرية تصدير عناوين بفراغ اللجان والاحتشاد بالفراغ، مركزتان على لجان انتخابية خاوية، وذلك فى وقت مبكر جدا قبل عملية بدء التصويت.

وكانت الساعات الأولى قد شهدت عقب فتح اللجان الانتخابية أبوابها في تمام التاسعة صباحًا، طوابير الناخبين بأعلام المصريين فى محافظات مصر المختلفة، وتقدم الصفوف كبار السن والسيدات، كما شهدت محافظة كفر الشيخ ظهور الطفطف لأول مرة فى الانتخابات الرئاسية منذ تولى الرئيس عبد الناصر حكم مصر، كأول تجربة من نوعها لنقل أعضاء بيت العائلة المصرية لتتنقل بين اللجان بمدينة كفر الشيخ، للحشد الانتخابى، ونقل الأهالى للجان الانتخابية، كما تذاع الأغانى الوطنية بمداخل اللجان الانتخابية لشحذ همم الناخبين على الإقبال.

فيما تجمع عدد كبير من السيدات أمام لجنة مدرسة قصر الدوبارة بشارع القصر العيني، للإدلاء بأصواتهن في انتخابات الرئاسة المصرية، وعلى أنغام عدد من الأغاني الوطنية اصطفت البنات والسيدات، في انتظار أدوارهن للإدلاء بأصواتهن في حراسة الشرطة النسائية. 

كما حرص عدد من الشخصيات العامة على المشاركة كالفنان محمد هندي، والفنانة ليلى علوى، والفنانة انغام، ويوسف شعبان، ونادية الجندى، وهاني شاكر، لبنى عبد العزيز، ولبلبة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق