جمالك بطعم الرشاقة.. قصة سيدة فقدت 30 كيلو من وزنها بعد الزواج والحمل

الجمعة، 30 مارس 2018 11:00 ص
جمالك بطعم الرشاقة.. قصة سيدة فقدت 30 كيلو من وزنها بعد الزواج والحمل
نور شراب
أمنية فايد

 
 
تطل علينا المواقع الأجنبية والجرائد يوميا بقصص لصاحبات الإرادة القوية اللاتي يقمن بإنقاذ أنفسهن وصحتهن عن طريق إنقاص أوزانهن من الدهون الزائدة التى زادت بعد  الزواج والحمل.
 
وتقوم  أغلب النساء بمحاولات إنقاص الوزن مرارا وتكرارا بعضهن ينجحن والبعض الآخر لا يستطعن استكمال هذا الطريق الشاق، ومن ينجحن منهم لا يقمن بإعلان ذلك ولكن يشعرن بأنه شىء طبيعى ليس انجاز كبير أو اختراع.
 
إلا أن الزوجة والأم «نور شُراب» قررت بث تجربتها الناجحة فى الحياة وتغلبها على الدهون التى تراكمت فى جسمها بعد بالولادة بإرادة وعزيمة، لتحكى رحلتها مع أنظمة الرجيم لتكون قدوة وسبب فى نشر الطاقة الإيجابية لتشجيع غيرها من النساء فى اتخاذ نفس القرار.
 
نور شراب
 
تحكى نور، على هاشتاج #ناس_عادية الذى أطلقه مشروع (Positive Push): «لا يعتبر الجميع إنقاص الوزن والتخلص من الدهون انجاز أو عمل هام، إلا أن زيادة الوزن وظهور stretch marks بعد الحمل والولادة يفقدهن متع الدنيا من ملابس جميلة وشغل وصحة وجمال  والكثير من الأشياء، وهنا تتحول كل إرادة هذه السيدة إلى طاقة لحرق الدهون فى الجسم وتضع أمامها تحدى صعب».
 
وأضافت: «عام 2014 كانت من أحلى السنوات فى حياتى تزوجت فيها واستطعت الحصول على الماجستير فى نفس العام وأنجبت توأم، ومن بعدها حياتى أصبحت نقطة وخط طويل الأمد، شعرت أن كل شىء انتهى مع 2014 وتحولت متع الحياة الكثيرة بالنسبة لى مقتصرة على الأكل، والشيكولاتة كانت مكافأة بالنسبة لى على أبسط الأعمال، تحول إلى إنسانه بالونية الحجم، وهذا الشكل لا يلقى أى تعاطف فى بلد أجنيه مثل التى أعيش فيها».
 
وعن الخطوات الأولى التى اتخذتها نور بعد زيادة وزنها، تقول: «كانت أول خطوة قمت بها هو اتخاذ قرار الرجيم ذهبت إلى دكتورة تغذية ، والتزمت معه بكل النصائح واستطعت إنقاص 10 كيلو من وزنى الزائد والذى قدره الطبيب 30 كيلو، وبمجرد التهاون فى النظام زاد وزنى 6 كيلو، كان علىّ التخلص منهم قبل الذهاب للطبيب مرة أخرى، وتابعت بعدها عدة نظم أنقص عدد من الكيلوات وبمجرد ترك النظام أعود للوزن الزائد مرة أخرى، منها أنظمة قاسية ومختلفة ولكن هدفى لازال قائم وسأستمر فى إنقاص وزنى الذى اقتربت معه للوزن المثالى من أجل نفسى وصحتى أولا ومن أجل زوجى وأولادى ثانيا، فعلى كل سيدة العودة إلى سابق عهدها قبل الزواج بالجسم الممشوق والجمال والعناية التى عرفها عليها زوجها».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق