الاعتماد على الشباب والكفاءة.. مطالب النواب بشأن التغيير الوزاري المرتقب

الأحد، 01 أبريل 2018 01:00 ص
الاعتماد على الشباب والكفاءة.. مطالب النواب بشأن التغيير الوزاري المرتقب
مجلس النواب
محمد باسم

طالب عدد من البرلمانيين بضرورة إشراك الشباب في التغيير الوزاري المرتقب، والاعتماد عليهم في الفترة المقبلة، مؤكدين أن هناك شباب واعي ومثقف وعلى درجة عالية من الفكر، كما طالبوا أيضاً بالإبقاء على بعض الوزراء الذين قدموا جهود عظيمة مثل: وزير الإسكان، ووزيرة التخطيط، والاستغناء عن وزراء الصناعة والسياحة والثقافة لعدم تقديمهم أي جديد طبقا لوجهة نظرهم.


التركيز على محدوي الدخل والشباب
النائب أحمد بدران البعلي عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، طالب بضرورة إشراك الشباب في التغيير الوزاري المرتقب، مضيفًا: "محتاجين نركز شوية على المواطن محدود الدخل والشباب".

وأضاف "البعلي" في تصريح خاص لـ"صوت الأمة" أن هناك شباب واعي ومثقف وعلى درجة عالية من الفكر، لافتًا إلى ضرورة الاعتماد عليهم خلال الفترة المقبلة، وتابع: "مبيحسش بالنار إلا اللي ماسكها، مش هيحس بالشباب إلا الشباب".

وأكد "البعلي" أنه يجب على الحكومة الاهتمام بقطاعي الصحة والتعليم، مشيرًا إلى أن هناك تقصير في القطاعين، مطالبًا بضرورة التفكير خارج الصندوق بأفكار غير تقليدية، لأن الفترة القادمة فترة بناء حقيقي للدولة المصرية.

وطالب "البعلي" بالإبقاء على الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بسبب جهوده الكبيرة، وكذلك الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، وتغيير وزراء الصناعة والسياحة والثقافة.

الهدف من التغيير الوزاري رفع الأعباء عن المواطنين

ومن جانبه، قال النائب أشرف رحيم عضو مجلس النواب، إنه من الضروري أن يكون هناك تغيير وزاري كبير بعد أن يحلف الرئيس عبد الفتاح السيسى اليمين الدستورية أمام البرلمان في شهر يونيو المقبل، مشددًا على أن يكون الهدف من التغيير الوزاري رفع الأعباء عن المواطنين.

وطالب عضو مجلس النواب في بيان له اليوم، بضرورة اختيار أشخاص قادرين على تنفيذ آمال وتطلعات الرئيس عبد الفتاح السيسى، التي بدأها منذ 4 سنوات، تزامنا مع انتخابه رئيسا لمصر، مطالبًا بأن يكون هناك فرصة أكبر للشباب القادر على إثبات نفسه في خدمة الوطن.

وأشار "رحيم" إلى أنه يجب أن يكون هناك تحريات مكثفة على الشخصيات التي سيتم اختيارها للمناصب الوزارية، حرصًا على عدم تكرار بعض المشاهد التي ثبت فيها تورط بعض الوزراء في قضايا فساد، وتابع: "يجب أن يكون الإختيار وفقا لمعيار الكفاءة والعطاء والقدرة على تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى من أجل بناء مصر الحديثة".


كفى أياد مرتعشة

وفي سياق متصل، قال النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن انتخاب المصريين للرئيس عبد الفتاح السيسي كان ضرورة مهمة وحتمية، لاستكمال الإنجازات والمشروعات القومية العملاقة التي حققها لمصر وشعبها.

وأضاف "عابد" في بيان له اليوم، أن الشعب المصري أكد للعالم كله أنه شعب عظيم، ويملك وعيًا وإدراكًا كاملين لأنه لا بديل عن الرئيس السيسي، وتابع: "نريد من الرئيس استكمال المشروعات القومية العملاقة، وأن يتجه لإصلاح شركات قطاع الأعمال العام، مع علاج مشكلات الشركات الخاسرة وتحويلها للربح، وإحياء صناعات الغزل والنسيج والحديد والصلب والأسمنت والسيارات".

وأكد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن الانتخابات الرئاسية المصرية أكدت أن من ينتمون لجماعة الإخوان الإرهابية، وكل التنظيمات والجماعات المتطرفة التي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة، لا وزن لهم ولا قيمة بالمجتمع المصري، لافتًا إلى أن مصر تحتاج وزراء ومحافظين من المقاتلين، مضيفًا: "كفى أياد مرتعشة.. هناك عددًا من الوزراء ليسوا على مستوى عال من الكفاءة والقدرة لتنفيذ فكر ورؤى القيادة السياسية لتحقيق التنمية الشاملة داخل مصر".

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م