تناول أكثر من 200 جرام يؤدي للشلل.. كيف تأكل وجبة الفسيخ في شم النسيم؟

الإثنين، 02 أبريل 2018 07:00 م
تناول أكثر من 200 جرام يؤدي للشلل.. كيف تأكل وجبة الفسيخ في شم النسيم؟
فسيخ
كتبت - سها الباز

قال الدكتور سعيد متولي أخصائي استشاري التغذية العلاجية، إن اﻷسماك المملحة لها فوائدها من الفيتامينات، و اﻷملاح المعدنية الهامة ولكن لها أضرارها إذا ما تن اتباع طريقة التمليح الجيدة.

وأضاف أن الفسيخ يجب ألا يتم بيعه إلا بعد مرور ٢١ يوما على تمليحه، وهو ما يتم تسجيله فى ورقة معلقة على البرميل الخاص بالمنتج

وبحسب متولي، يتميز نوع الفسيخ الجيد عن الآخر بمدى ليونته (أشبه بالملبن)، مؤكدًا على ضرورة نظافة السمك من الداخل، وأن يكون جلده متماسك، ويجب أن لا يشم الهواء عند عملية كمر الأسماك بعد التمليح لكي لا يملؤه بالديدان والحشرات.

وأنواع الأسماك التي تستخدم في الفسيخ كثيرة، أشهرها كلب البحر وراية البحر وهما ليسا موجودين في مصر سوى في بحيرة ناصر.

وأشار استشاري التغذية أن كل مئة جرام من الفسيخ الجيد المملح من السمك البوري يحتوي علي 10 جم من البروتين و5,58 جرام دهن و18 ملل جم كالسيوم و82 ملل جم فوسفور و68 ملل جم حديد وفيتامين أ وفيتامين ب وفيتامين ب المركب وفيتامين د، كما أنه يحتفظ بفيتاميناته أكثر من أي نوع آخر من أنواع الأسماك، إذ أن النار لا تدخل في إعداده.

وأضاف أن كل مئة جرام من السردين تحتوي علي ما يقرب من47,1 ملل جم ماء و29 ملل جم كالسيوم و 299ملل جم فوسفور و1,5مللجم حديد و710 وحدات فيتامين أ مع مكونات مجموعة فيتامين ب وأيضا فيتامين د، وبذلك تعتبر القيمة الغذائية للسردين أكبر من الفسيخ، كما يحتوي الفسيخ والسردين علي عنصر اليود الذي يمنع تضخم الغدة الدرقية.

وحذر استشاري التغذية من خطورة تناول الفسيخ بكمية  أكبر من 200 جرام ، أو  تناول فسيخ غير جيد ﻷنه قد يحتوى على ميكروب يسمى (البوتيولاينام) من الممكن أن يتسبب في إحداث شلل، أو قد يصل لوفاة الإنسان وهو ميكروب لا يموت بالحرارة إطلاقا، وتلك الميكروبات لا تحدث لونا غريبا أو رائحة، وبالتالي لا تكتشف من قبل المستهلك.

وأكد متولي أن تناول البصل والخس والألياف مع الفسيخ والرنجة والسردين يقلل من اﻷضرار المسببة عن تناولهم، ﻻفتا أن فيتامين (أ) و(ج) الموجودان بوفرة في البصل الأخضر يعملان على تعزيز الخصائص المضادة للأكسدة، كما أن تلك الفيتامينات تحمي من تلف الحامض النووي للخلايا عن طريق خفض نشاط الشقوق الحرة التي تسبب تلف الخلايا وبالتالي الوقاية من أمراض القلب، كما يعمل فيتامين ج أيضاً على خفض معدل ضغط الدم المرتبط ارتباطاً وثيقاً بصحة القلب.

وأشار أن البصل غني جداً بالمركبات النباتية الصحية التي تجعله غذاء "سوبر"،  لاسيما وأنه يوجد به مادة الفلافونويدات والتي أظهرت العديد من الدراسات قدرتها على زيادة مستوى مناعة الجسم، كما أنها تساعد في الوقاية من السرطان عن طريق تثبيت نشاط إنزيم الزاكسين أوكسيدز وهو إنزيم يساعد في زيادة إنتاج الشقوق الحرة التي تعمل على إتلاف خلايا الجسم.

وأكد أن تناول البصل الأخضر و الخس في وجبة الفسيخ يقضي على السموم داخل الجسم والبكتريا و يعالج أمراض السكري و القلب وذلك بشرط عدم تجاوز 150 جرامّا من الفسيخ في الوجبة الواحدة خوفا من سوء الهضم و الحموضة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق