أم لستة أطفال تخفض وزنها لتكون مثالية في عيونهم وتبعد عنها شبح المرض

الأربعاء، 04 أبريل 2018 05:00 م
أم لستة أطفال تخفض وزنها  لتكون مثالية في عيونهم وتبعد عنها شبح المرض
ام لسته اطفال
كرستين سامى

"كراشيل كارتر" من مدينة أديلايد ، أم لستة أطفال بدأت رحلتها فى فقدان وزنها الزائد وخسرت 13 كيلو جرام فى خلال خمس أسابيع لتكون أم مثالية لأطفالها.
 
نقل عن موقع "ديلى ميل" إن حياة كراشيل تشبه الأفلام الكرتونية فهى أم لستة أطفال تتراوح أعمارهم تحت من عام لستة أعوام، ولكنها برغم تلك الحياة قررت تغيير نظامها الغذائى لتصبح أفضل فى عيون أطفالها .
 
وأشارت كراشيل أنها قبل أن تبدأ برنامجها الغذائى الجديد وإتباع نظام جديد لممارسة الرياضة  بشكل مستمر كان وزنها 117 كيلو جرام  ، ومن  خلال خطة ثنائية محكمة لمدة خمسة أسابيع  تخلصت من 13 كيلوجرام بعد تناولت البروتينات والفاكهة والخضروات  لتزن 104 كيلو.
 
 وأوضحت كراشيل أن وزنها زاد العام الماضى 30 كيلو جرام بسبب معانتها مع مرضى الأمعاء الالتهابى وما خضعت له من جراحات الجيوب الأنفية ، ولكن لديها إصرار وعزيمة للوصول إلى 89 كيلو جرام ، وقالت :"لن أسمح لأى شئ خارجى للسيطرة والتحكم بى" .
 
يوم كراتشل كان يبدأ بتناول عصائر ممزوجة بالسبانخ والخضروات والعنب البرى أو البيض المسلوق ، والغداء سلطة تحتوى على بيض أو مصدر أخر عالى البروتين ، والعشاء البروتينات الخالية من الدهون والخضار المطهو على البخار ، وقامت بتغير عاداتها بشكل يومى لتصبح جدية فى تغير حياتها.
 
وتسعى كراتشا أن تكون أم فى أفضل شكل فى عيون أطفالها ، ولا تريد أن تكون عرضة للأصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وارتفاع ضغط الدم ، بسبب وزنها الزائد ولا تريد أن تموت بسبب السمنة لأجل أطفالها قائله " أحتاج العيش معهم".
 
وقالت أنها تريد أن تكون بصحة جيده باستمرار وتمارس الرياضة ، كما أنها شاركت صورها قبل وبعد فقدان وزنها على الأنترنت حتى تظهر للأشخاص الأخرين تحول جسدها وتشجيعهم على أخذ خطوة فارقة بحياتهم.
 
4ABBD90A00000578-5566677-image-m-35_1522624771246
 

4ABBD90E00000578-5566677-image-a-37_1522624903825
 

4ABBD91B00000578-5566677-image-a-32_1522624379802
 

4ABBD90600000578-5566677-image-m-43_1522625415318
 

4ABBD91700000578-5566677-The_outspoken_mother_said_she_viewed_her_pending_surgery_as_an_o-a-68_1522654747584

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق