بعد مظاهرات جمعة الغضب الثانية.. هذا ما حدث في محافظات قطاع غزة

الجمعة، 06 أبريل 2018 06:58 م
بعد مظاهرات جمعة الغضب الثانية.. هذا ما حدث في محافظات قطاع غزة
سلمى إسماعيل

اندلعت المظاهرات، استكمالا لمسيرات العودة،  ذلك وسط عزم جيش الاحتلال الإسرائيلي على التصدي لتلك المظاهرات، الأمر الذي أدى إلى استشهاد 3 شهداء وارتفاع عدد المصابين إلى 262 مصابًا على مختلف محافظات الضفة وقطاع غزة .

وحسبما  ذكر موقع وفا الفلسطيني فقد استمرت إزدادت الأحداث اشتعالا في مختلف محافظات وربوع  غزة.

 أرتفع عدد المصابيين في محافظة رام الله، شمال القدس، إلى  ستة مواطنين بالرصاص المطاطي، إضافة إلى عدد آخر بحالات الاختناق، نتيجة المواجهات التي اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

رام الله

مسيرة العودة

 في سياق متصل أطلق جيش الاحتلال الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت تجاه الشبان الذين رشقوهم بالحجارة والزجاجات الفارغة.

وأشعل الشبان الغاضبون الإطارات المطاطية، في حين انتشر عدد كبير من جنود الاحتلال في محيط مستوطنة "بيت ايل" المقامة على أراضي المواطنين في البيرة. 

قرية المزارع
 

المظاهرات

 وعن شمال  غرب  رام الله، قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية لأهالي القرية، تنديدا بقرار سلطات الاحتلال الاستيلاء على أراض لصالح شق طريق استيطاني يربط المستوطنات المقامة على أراضي قرى شمال غرب رام الله في تجمع استيطاني أكبر مما هو حاصل حاليا.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المواطنين، الذين رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

بيت لحم

السياج
 
 

 أما عن محافظ بيت لحم جنوب القدس، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، ثلاثة فتية لم تعرف هوياتهم بعد، خلال مواجهات على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.

وحسبما ذكر موقع وفا الفلسطيني،  أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال، استخدم خلالها جيش الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع دون أن يبلغ عن إصابات.

محافظة أريحا

مظاهرات فلسطين
 

وعند المدخل الجنوبي لمحافظة  أريحا،شمال البحر الميت،  اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال، الذين استخدموا الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع بكثافة.

ورشق الشبان جنود الاحتلال المتمركزين عند مدخل المدينة، بالحجارة والزجاجات الفارغة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

محافظة الخليل
 

 وعن جنوب  الضفة الغربية، أصيب عدد من الفلسطيني، بالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع الاحتلال، عقب صلاة الجمعة في منطقة باب الزاوية وسط الخليل.

 في هذا الصدد اعتلت قوات الاحتلال أسطح عدد من المنازل والمحال التجارية، وأطلقت القنابل الدخانية والغازية والصوتية صوب المواطنين، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

وكانت مسيرة انطلقت عقب صلاة الجمعة، لمناسبة يوم الأرض، وتضامنا مع قطاع غزة المحاصر، وتنديدا بإعلان ترمب بشأن القدس المحتلة، رفع خلالها المشاركون اليافطات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية، وطالبوا برفع الحصار عن القطاع.


محافظة قلقيلية
 

وعلى مقربة الخط الأخضر بفلسطين ، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة السلمية الأسبوعية، التي انطلقت من قرية كفر قدوم شرق محافظة قلقيلية، تنديدا بإعلان ترمب، وللمطالبة بفتح الشارع الرئيسي للقرية، والمغلق بقرار من الاحتلال منذ العام 15 عاما.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع، تجاه المواطنين، كما نشر قناصته على أسطح منازل المواطنين، وطرد الطواقم الصحفية من المكان ومنعهم من التغطية.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق