«قام بدور ميت فانقلب التمثيل حقيقة».. 48 عامًا على رحيل الضيف أحمد

الإثنين، 16 أبريل 2018 07:09 م
«قام بدور ميت فانقلب التمثيل حقيقة».. 48 عامًا على رحيل الضيف أحمد
الضيف أحمد
علاء دياب

تحل اليوم الإثنين، الذكرى الـ48 على رحيل الفنان الكوميدي الضيف أحمد.

نشأته

الضيف أحمد، ممثل كوميدي مخرج وكاتب مصري، ولد في قرية تمي الأمديد التابعة لمحافظة الدقهلية في عام 1936 لأسرة مكونة من سبع أبناء، وكان ترتيبه قبل الأخير.

بدايته

بدأ الضيف أحمد حياته الفنية كأحد أعضاء فرقة ثلاثي أضواء المسرح بالاشتراك مع سمير غانم وجورج سيدهم، وظهرت موهبته في التمثيل وهو لا يزال طالبًا، فحصل على عدة جوائز عن الأدوار التي أداها على مسرح الجامعة، وأيضًا عن إخراجه لعدة أعمال من روائع المسرح العالمي.

لمعت موهبته الفنية منذ أن كان طالبًا في المدرسة الثانوية وفي جامعة القاهرة، حيث أخرج ومثل في عدة مسرحيات على خشبتها حتى حاز على الميدالية الذهبية في مسابقة كأس الجامعات، تخرج من قسم الاجتماع بكلية الآداب في عام 1960، حين شاهده فؤاد المهندس في إحدى المسرحيات التي شارك بها في الجامعه، إختاره للمشاركة بمسرحية (أنا وهو وهي) عام 1964.

ظهوره

عرفه الجمهور المصري بعد أن شارك في تأسيس فرقة (ثلاثي أضواء المسرح) عام 1967 والتي لمعت في حقبة الستينات من خلال تقديمها للعديد من المسرحيات الكوميدية والاسكتشات الغنائية، من أبرز أعماله المسرحية التي قدمها: (طبيخ الملائكة، زيارة غرامية، الرجل اللي جوز مراته).

 

وفي السينما مثل في العديد من الأفلام، منها (الأصدقاء الثلاثة، الزواج على الطريقة الحديثة، 30 يوم في السجن، شاطيء المرح)، وقام أيضًا بكتابة فيلم (ربع دستة أشرار)، توفي في عام 1970 عن عمر يناهز 34 عامًا.

الفنان الكوميدي الضيف أحمد، والذي ولد بمصر، فى مدينة تمى الأمديد بالدقهلية، ورحل عن عالمنا فى 16 أبريل 1970، عن عمر يناهز 33 عاماً واسمه بالكامل الضيف أحمد الضيف.

 

لم يعرف الشهرة الفنية الحقيقية سوى بعد تكوينه لفرقه " ثلاثى أضواء المسرح" التي قدم من خلالها عدة اسكتشات غنائية ومسرحيات كوميدية أشهرها " طبيخ الملائكة" كل واحد له عفريت" و"زيارة غرامية" و"الرجل اللى جوز مراته" التي أخرجها للفرقة.

 

أعماله

و قدم الضيف أحمد على مدار تاريخه الفني عددًا من الأفلام الناجحة، جاء في مقدمتها " القاهرة في الليل " عام 1963 و"آخر شقاوة" عام 1964 و"المشاغبون" عام 1965 و"30 يوم في السجن" و"المجانين الثلاثة" عام 1970. وهكذا استطاع أن يترك بصمة متميزة في تاريخ السينما المصرية رغم قصر حياته حيث توفى عام 1970 وهو لا يزال في منتصف الثلاثينات من عمره.

كما قدم أيضاً منتهى الفرح، عروس النيل، مطلوب زوجة فورا، أنا وهو وهى، آخر جنان، الشقيقان، هى والرجال، رجل وامرأتان، رحلة السعادة، مراتى مدير عام، شاطئ المرح، شقة الطلبة، شنطة حمزة، شباب مجنون جدا،  نورا، إضراب الشحاتين، العريس الثاني، الزواج على الطريقة الحديثة، 3 نساء، نشال رغم أنفه، العميل 77، هاربات من الحب، فرقة المرح، وغيرها من الأعمال التي تركت بصمة متميزة في تاريخ السينما المصرية رغم عمره القصير.

وفاته
 

وتوفى الضيف أحمد قبل 47 سنة من اليوم، جسد الفنان الكبير الضيف أحمد مشهد وفاته ووضعه في تابوت، ضمن بروفات مسرحية "الراجل اللي جوز مراته"، وعاد للمنزل ليلقى ربه بعدها بساعات، ويرحل عن عالمنا في 16 إبريل  1970، عن عمر لم يتجاوز الـ34 عاما.

 

c7af6ea606a5f9c28cd4e785b7740a41_920_420

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق