جامعة عين شمس: إسرائيل لا تراعي سلم وأمن الآخر

الأحد، 29 أبريل 2018 02:26 م
جامعة عين شمس: إسرائيل لا تراعي سلم وأمن الآخر
جامعة عين شمس
ابراهيم محمد

افتتح الدكتور فتحى الشرقاوى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، اليوم الأحد، فعاليات المؤتمر الدولي لقسم اللغة العبرية وأدابها بعنوان: «القدس المحتلة ومستقبل القضية الفلسطينية»، بكلية الآداب جامعة عين شمس.
 
وحضر المؤتمر الدكتورة سوزان القلينى عميد الكلية، ومندوبون عن السفارة الفلسطينية بالقاهرة، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس من الجامعات المصرية والعربية.
 
وأكد الشرقاوى على ضرورة الاهتمام بالدراسات المستقبلية التي يشهدها المؤتمر، والتى تستهدف تحليل ودراسة الشخصية الإسرائيلية، بعيدًا عن الجانب السياسي،  بهدف التعرف على ما فشلت  الدراسات السابقة في فهمه، وتحليل الآخر الإسرائيلي الذي يدّعي قبوله للرأي الآخر، وما أثبتته الدلائل التاريخية هو محافظته على نفسه فقط، دون مراعاة سلم وأمن الآخر. 
 
وتابعت القليني، إننا أصبحنا اليوم في حاجة إلى إقامة الدراسات المستقبلية لاستشراف المستقبل، ووضع تصورات واضحة المعالم، ترسم خطي المستقبل، وشددت على أن القضية الفلسطينية هي عصب المشكلات التي تشهدها المنطقة العربية. 
 
وتابعت ان مصر عبر مر العصور كانت ولا تزال هي البلد الأول لكل العرب، تتحمل على عاتقها مسؤولية التصدى لأي عدوان، على أرض فلسطين العربية. 
 
وتناولت حنان متولي رئيس قسم العبري ورئيس المؤتمر، التحديات التي شهدتها القضية الفلسطينية اليوم، بعد إعلان «ترامب» الغاشم، مؤكدة على ضرورة الاصطفاف العربي مرة أخرى، في ظل ما تشهده الساحة السياسية من صراعات احتدمت، مشيرة إلى أن فلسطين هي القضية الأم التي يدور في فلكها الوطن العربي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق