الصحف الإيرانية عن انسحاب ترامب من الاتفاق النووي: «آن الأوان لنقوم بحرقه»

الأربعاء، 09 مايو 2018 11:00 ص
الصحف الإيرانية عن انسحاب ترامب من الاتفاق النووي: «آن الأوان لنقوم بحرقه»
ترامب
محمود علي ووكالات

 

رغم إجماع الصحف الإيرانية الصادة صباح اليوم الأربعاء على التنديد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، تباينت مواقفها، حيث أملت الصحف الإصلاحية التابعة للرئيس الإيراني حسن روحاني باستمرار الاتفاق بينما دعت الصحف المحافظة القريبة من المرشد الأعلى الإيراني إلى رد أكثر تشددًا.

صحيفة «اعتماد» الإصلاحية، أكدت أن الاتفاق النووى بدون أي شك مثير المتاعب، ناقلة تغريدة سابقة للرئيس الإيراني حسن روحاني أكد فيها أن طهران توصلت إلى قناعة عدة أشهر بأن ترامب لن يلتزم بتعهداته الدولية، مضيفًا أن بقاء بلاده ضمن الاتفاق النووي رهن بتحقيق مصالح الشعب الإيراني الذي أصبح من الليلة أكثر تماسكًا من ذي قبل.

فيما تطرقت صحيفة افتاب الإصلاحية إلى قرار الرئيس الأمريكي مشيده بتوجه طهران بالاعتماد على الأوروبين وروسيا والصين من أجل الوقوف أمام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فيما أكدت صحيفة إيران الحكومية أن الأفضل للاتفاق هو خروح ترامب منه وذلك تحت عنوان «الاتفاق النووى بدون الكائن المزعج».

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس إعادة فرض العقوبات الاقتصادية على إيران انسحاب بلاده من الاتفاق، الذي تم توقيعه في يوليو 2015 فى فيينا بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية فى مجلس الأمن وهى الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا، وذلك قبل انتخاب ترامب المعادى للاتفاق رئيسا.

وفي الوقت الذي استعانت الصحف الإصلاحية بخطاب الرئيس الإيراني تعليقا على الاتفاق النووي كانت الصحف المحافظة أكثر صرامة، حيث كتبت صحيفة «كيهان» المحافظة المتشددة أن «ترامب مزق الاتفاق النووى وآن الأوان لنقوم بحرقه»، مستعيدة ما كان أعلنه المرشد الأعلى الإيراني على خامنئى قبل بضعة أشهر، في إشارة إلى الانتقادات المستمرة للاتفاق النووى وسياسة التقارب التى ينتهجها روحانى إزاء الغرب.

وكتبت صحيفة «جوان» القريبة من الحرس الثورى هي الأخرى أن «إيران ستظل موحدة وستقاوم»، مؤكدة أنه زمن الاتحاد وليس لوم الأخرين.. وإنها فرصة للتجديد فى إيران وشعارنا+ الموت لأمريكا + لم يعد شعارًا فالولايات المتحدة ماتت فعلا بالنسبة الينا». وكتبت صحيفة «فرهيختكان» المحافظة على صفحتها الأولى «لا للاتفاق النووى بدون الولايات المتحدة.. فأوروبا غير قادرة على الحفاظ دون أمريكا».

أما صحيفة «رسالات» فاستعادت فى صحفتها الأولى تصريحات محمد جواد لاريجانى مسؤول الشؤون الدولية فى السلطة القضائية الإيرانية الذى قال إنه يجب عدم الاعتماد على الأوروبيين من أجل الحفاظ على الاتفاق «لأن أوروبا أسوأ من الولايات المتحدة عندما يتعلق الأمر بالوفاء بالتزاماتها».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق