مستشفى التأمين الصحي بالحي السابع تحولت لخرابة.. حقن وأدوية منتهية الصلاحية.. ومخلفات طبية ملوثة (مستندات)

الأحد، 13 مايو 2018 11:40 ص
مستشفى التأمين الصحي بالحي السابع تحولت لخرابة.. حقن وأدوية منتهية الصلاحية.. ومخلفات طبية ملوثة (مستندات)
وزير الصحة أحمد عماد الدين
عنتر عبداللطيف

 

المستشفى التى من المفترض أن يجد فيها المواطن مكانا آمنا يهتم بعلاجه وتسكين آلامه تحولت إلى مستنقع للتلوث، ما يهدد بنشر مزيد من الأمراض الخطيرة وعدوى المرضى فيروسات الفتاكة، فمن المفترض أن يتم إعدام هذه المخلفات الطبية وهو ما لم يحدث، كما أن الأدوية منتهية الصلاحية، ومنها تطعيم خاص بالالتهاب السحائى جرى حقن بعض طلاب المدارس به، فضلا عن وجود مضادات حيوية منتهية الصلاحية، ما يتطلب فتح تحقيقا عاجلا فى هذه الكارثة.

فى فضيحة من العيار الثقيل حصلت «صوت الأمة» على مستندات وصور خطيرة تكشف مدى الإهمال الذى يهدد حياة المواطنين فى مستشفى التأمين الصحى بالحى السابع بمدينة نصر.

تحولت مستشفى التأمين الصحى بالحى السابع بمدينة نصر دوم مبالغة إلى «خرابة» حقيقية ، حيث انتشرت عبوات الأدوية والمستلزمات الطبية التى سبق استخدامها والملوثة بالدماء على الأرض، ما يهدد باصابة المرضى وعمال النظافة بانتقال العدوى إليهم.

لم تتوقف الكارثة عند هذا الحد فوفق مصادر من داخل المستشفى فإن تم إعطاء تطعيم الثنائي وهو الدفتريا والتيتانوس وهو منتهى شهر فبراير الماضي وتم اخذ التطعيم في نفس الشهر وهو شهر فبراير الماضي.

وقالت المصادر، إنه  يوجد بالمستشفى« تطعيم السحائي»، وهو منتهي الصلاحية في شهر مارس الماضي وتم التطعيم الطلاب والطالبات في المدارس الحكومية والخاصة والدولية. وتابعت المصادر: «والاقراص الموجوده في الصوره منتهيه من 1 /2017 واسمها بارسيتامول وميكلوبرم منتهي الصلاحية في شهر 2/2018 ويوجد مرهم مضاد حيوي 12 /2016».
 
واستمرارا للكارثة حصلت «صوت الأمة» على تقرير من داخل المستشفى اعده أحد المسئولين عن العيادة وجاء فيه نصا على لسان هذا المسئول :«فى 23أبريل عند استلامى الصرف بهذه العادة المدرسية وجدت بها مخالفات داخل العيادة مثل ابر التطعيمات المستخدمة ويوجد بها سرنجات مليئة بالطعم ووجدت علاج منتهى الصلاحية فى يناير 2017 باراسيتامول ووجدت علاج منتهى الصلاحية فى فبراير 1018 ميكلويرام».
 
كما كشف التقرير عن وجود مضاد حيوى منتهى الصلاحية مطالبا اتخاذ اللازم نحو كل المسئولين عن العيادة.
 
 
39875-edc0813b-7b4e-414d-8b61-747357fc8933
 
42758-27696d32-6e28-4bcb-9248-6a1aa99247b3
 
45279-27ec2efa-defe-4854-bcf6-956f5bf39377
 
79095-bde644b0-a629-48a3-9e5b-2a1a0ffeafa9
 
97692-677e5b68-649e-49ea-88df-52c9f433eec9
 
99191-e64c4d95-3c11-4e9c-a284-0242df6d12f1
 
262117-dc54dd98-fd34-4ccd-bfbc-86d83008098d
 
50162-7c53c433-2b1f-4e1a-928f-af787b586b71
 
65432-9c6c513b-fc01-42d9-a837-97029db1cd52
 
69993-c8c877e1-b94f-4176-ba65-7089cb667f4f
 
79892-c2c3e9df-e5f7-4ba9-8d67-6e6887f44139
 
80238-fe4cbf5d-953b-431f-881d-0ad4b6b1cfeb
 
84834-b411d90f-69da-4ca6-8254-36605710dfd6
 
87707-08b22e6c-a262-4c2a-b646-2d84fcb81de3
 
88593-c59ef59c-76e1-4ac2-83dc-16f10687a885
 
104581-dcfe3aaf-6d02-4a80-a199-2fab10bd7394
 
156687-c151648c-7342-4ab7-8455-2c33930730f4
 
163157-9fd2296d-b3a1-4dd8-b827-7a550b597222
 
206632-64709547-5bcb-4caf-b113-dce9c5417894
 
215611-b5ca8a74-f212-4238-aac4-a25aa6b5878a

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

 
 
 

 

 
 
 

 

 
 
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق