وزير الري: بحلول 2050 سيعاني العالم النامي نقصا في مياه الشرب

الأحد، 13 مايو 2018 11:34 ص
وزير الري: بحلول 2050 سيعاني العالم النامي نقصا في مياه الشرب
وزير الري

افتتح الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى – ورشة عمل الاعلان عن  انطلاق أسبوع القاهرة للمياه لأول مرة  "Cairo Water Week"، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى – رئيس جمهورية مصر العربية، وذلك خلال الفترة من 14-18 أكتوبر من كل عام بالقاهرة تحت شعار "الحفاظ على المياه من أجل تحقيق التنمية المستدامة".
 
ويشارك فى تلك الاحتفالية العلمية كافة الوزارات والجامعات والمنظمات الدولية والشركات والعلماء والخبراء والمنتفعين وصانعى السياسات والقطاع الخاص، فضلاً عن مشاركة نحو (56) وفد وزارى فى المؤتمر الرابع لوزراء مياه الدول الاسلامية ونحو(12) وفد وزارى فى المؤتمر الثالث لتحالف الدلتا وات، وعدد كبير من المشاركين فى المنتدى الاول للشباب الافريقى، والتى تقرر انعقادها بالتزامن مع اسبوع القاهره للمياه.
 
وأوضح الوزير خلال كلمته، صباح اليوم الأحد، أنه بحلول 2050 سوف تعاني دول العالم النامي خاصة دول أفريقيا من نقص امدادات مياه الشرب والتكنولوجيا لعدم توافر وتبادل الخبرات المشتركة لتنمية الموارد المائية، مشيرا إلى ضعف البحث العلمي في أفريقيا سبب في ذلك.

وأشار الوزير، إلى أن مصر تعاني من ندرة المياه نتيجة التغيرات المناخية وموقعها الجغرافي الذي يضغط على مواردها المائية وأصبحت قضايا المياه من أبرز القضايا والتحديات التي تواجه مصر، مؤكدا أن مصر تتبنى الآن نهج التعاون لتعزيز خطط التنمية المستدامة.

وأوضح الوزير، أن أسبوع القاهرة للمياه سيعمل على تعزيز الوعي وتطوير الفكر في القضايا المتعلقة بالمياه، وهناك موضوعات سوف يناقشها المؤتمر مثل التعامل مع مياه البحر في الزراعة بعد تحليتها وغيرها من الأفكار الأخرى.

وكشف الوزير، أنه تم تشكيل لجنة متخصصة من 15 خبير دولي حول العالم لمناقشة الموضوعات الرئيسية خلال اجتماعات اسبوع القاهرة الأول للمياه، وأبرزها الادارة التكاملة للتنمية المستدامة وندرة المياه والحفاظ على موارد المياه، مشيرا إلى أن مؤتمرا أخر  يعمل تحت مظلة منظمة التعاون الإسلامي سوف يقل ايضا بالقاهرة لتقريب وجهات النظر.

وأوضح، أن المؤتمر يهدف إلى ايجاد روابط بين كافة المتخصصين فى مجالات المياه وتنمية الموارد المائية على المستوى القومى والاقليمى والعمل على الإستفاده من خبراتهم من أجل خلق الافكار وتبادل الرؤى حول استخدامات المياه وكيفية الإستفاده من التكنولوجيا الحديثه لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية على كافة الأصعدة.
 
واعتبر عبد العاطى المؤتمر، فرصة جيدة لتعزيز سبل التعاون على المستوى الدولى والاقليمى، وخاصة مع دول حوض النيل وافريقيا وذلك استمراراً لما تقوم به مصر من جهود لدعم هذه الدول  فى مجال إدارة الموارد المائية ، وايضا لتقييم الوضع الحالى والتعرف على التحديات الرئيسية التى تواجه تطوير البنية التحتية من أجل تحقيق التنمية المستدامة للوصول الى تحقيق الأمن الغذائى والتنمية الزراعية والصناعية وانتاج الكهرباء ودفع عجلة التنمية من خلال انشاء قنوات للحوار والشراكة للعمل على زيادة الاستثمارات فى قطاع المياه على المستوى الاقليمى والدولى ، فضلاً عن زيادة التنسيق والتعاون بين الدول فيما بينها واتخاذ الاجراءات الفعاله من اجل تحقيق الادارة المتكاملة للموارد المائية فى دول الاحواض المشتركة.بالاضافة إلى إظهار العائد من هذا التعاون على المستوى القومى والاقليمى والكيفية التى تساعد الدول على تحقيق التنمية الاقتصادية، والعمل على بناء القدرات للوصول الى التوافق التام فيما يخص التحديات الرئيسية فى قطاع المياه.
 
وقال بسكال ستيدوتو نائب الممثل الاقليمى للمنظمة بالقاهرة نسعي لايجاد حلول عاجلة لتنمية موارد المياه والري، ونحتاج لتبادل الخبرات والمعرفة والفوائد والمخاطر مشددا علي ضرورة التعاون لمواجهة التحديات التي تواجه قطاع المياه.
 
ولفت الي ان مصر تواجه زيادة سكانية تتطلب زيادة الموارد مائية، مشيرا الي 90% من المياه يستهلكها قطاع الرى.
 
من جانبه قال سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة إيفان سوركوش إن التحديات التي تواجه منظومة الري في مصر صعبة للغاية وتحتاج للمبادرات الجديدة لمواجهة ذلك، مشيرا الي ان اطلاق اسبوع القاهرة للمياه الاول سوف يساهم في ايجاد الافكار الجديدة التي يمكن تطبيقها علي منظومة الي بالتعاون مع الحكومة المصرية.
 
وأضاف أن قطاع المياه من أبرز المشروعات التي يعمل عليها الاتحاد الاوربي في مصر، لافتا إلي أن التعاون بين مصر والاتحاد الاوربي في قطاع المياه بلغ 425 يورو خلال السنوات الاخيرة حيث تم توفير 4000 فرصة في المشروعات التي تعمل عليها.
 
وأكد أن الوقت الحالي هو وقت التحديات التي يجب مواجهتها لتوفير حياة صحية للجميع، مشيرا الي ان المياه يجب ان تكون متوفرة للجميع.
 
من جانبها أكدت الدكتورة إيمان السيد رئيس قطاع التخطيط بوزارة الرى أن المؤتمر سيتناول عدد من الموضوعات تتعلق بالادارة المتكاملة للموارد المائية والتنمية المستدامة والتغيرات المناخية والبيئية والتحديات والفرص فى القارة الافريقية الخاصة بندرة المياه والصحه والصرف الصحى والتعاون الاقليمى وبناء القدرات وتعزيز الابتكارات فى مجالات المياه.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق