أول دعوى خلع في رمضان: زوجي لا يصوم

الجمعة، 18 مايو 2018 10:37 م
أول دعوى خلع في رمضان: زوجي لا يصوم
أمين قدرى

زادت فى الفترة الأخيرة، قضايا الخلع داخل أروقة محاكم الأسرة، ليعكس واقع الأسر المصرية المرير، وكانت أسباب هذه القضايا غير مألوفة على الإطلاق، وكان منها رغبة الزوجة فى التخلص من الزوج حسب اختلاف العادات والتقاليد واختلاف بعض الطباع والفكر المختلف بين الزوجين مما يجعلهما ينقلبو عقباً على رأس واللجوء للمحكمه للنزاع بينهما. 

ووقفت «منى» فى ثانى أيام شهر رمضان تبكى على حظها العسر، داخل أروقة محكمة الأسرة، بعد أن عشت معه الأيام الأولى فى سعادة، حتى فوجئت بأن عاداته وتقاليده تختلف تماما عن عاداتى وتقاليدى، ولا يصوم ويشجعنى على الافطار فى رمضان ، وجلست على أحد المقاعد الخشبية بالمحكمة لتبكي نادمة على علاقتها التى استمرت بعض الوقت لتنهى بفشلها بعد عاشت من أجله وأحببته، ولكنها لم تتحمل غضبه عليها أثناء صيامها.

 

أوراق الدعوى رقم 3111 لسنة 2018 ، التى أقامتها الزوجة، ضد زوجها طالبة الخلع لإهانته لها دوما وسبه لها بسبب وبدون سبب أمام جيرانى ومن حولى وتطور الأمر إلى أنه بدا يهجرني بصفة مستمرة ومع هجرته بدأ يخل بواجباته معي علاوة على رفضه للنفقة على وعلى ابنته ولكنه بعيد عن ربه ولا يصوم رمضان.

 

وقالت «منى» أحببته وتزوجته برغم أنى أبى لم يوافق على زواجي منه، ولكنى صممت على الزواج وتزوجته وعشت معه، الأيام الأولى فى سعادة وانسجام وبعدها انجبت ابنتى "نجلاء" قرة عين لى وتحملت معه حتى أكرمه الله بالتوفيق فى العمل وأصبح من أحد رجال الأعمال الناجحين، ولكنى لم استطيع العيش معه لأنه لا يصوم ويقوم بسبى وأهانتى دوما ولم أتحمل العيش معه فى أيام رمضان.

 

وأوضحت أنها فوجئت بعد فترة بتغيره وبياته دوما خارج البيت ورجوعه فى ساعات متأخرة، ورجوعه بعد الفجر ويطلب منى أحضار الطعام، وعندما قلت له "احنا فى رمضان انت مش بتصوم" ولكن أن الأمر تطور لإهانته لى دوما وسبه لى بسبب وبدون سبب أمام جيرانى ومن حولى وتطور الأمر.

 

توجهت لأحد أقاربه لكى ينصحه ويعرف السبب ولكن دون جدوى وكان رد فعله أنه قام بضربي وطردني وأهانني أمام الجميع مما جعلني انفر العيش معه وأريد فقط التخلص منه مما جعلني أتوجه للمحكمة لأرفع دعوى خلع وقد حملت رقم 3111 لسنة 2018 بمحمة مصر الجديدة.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق