جزيرة الجفتون.. عذرية المكان وقبلة السائحين

الإثنين، 21 مايو 2018 04:00 ص
جزيرة الجفتون.. عذرية المكان وقبلة السائحين
جزيرة الجفتون
ريهام عاطف

علي بعد أمتار قليلة من مدينة الغردقة تقع جزيرة «الجفتون» الكبرى والصغرى، والتي أنفصلت بفضل عوامل التصدع، ورغم ذلك ظلت تحمل معالم عذريتها لتعكس سحرها وجمالها.

وقد كانت الجفتون في بدايتها جزيرة واحدة إلا انها بفعل عوامل التصدع انفصلت ليصبح هناك جزيرة الجفتون الكبرى والتي تبلغ مساحتها 18كم2، وتمتد في شكل طولي على مسافة نحو 11 كم من ساحل الغردقة ويبلغ طول سواحلها 34 كم بمعدل 1.9 لكل كم2 من جملة مساحتها.

 
جزر_الجفتون
جزر الجفتون

أما الجفتون الصغيرة فتبلغ مساحتها 3كم2، وتقع إلى الجنوب الشرقي من جزيرة جفتون الكبيرة، ويبلغ طول سواحلها 8 كم وتزداد اتساعاً في الجنوب عنه في الشمال.

الجفتون 2
الجفتون 

سحر «الجفتون» وجمالها كان كفيل لتصبح  مصدر هام للدخل القومي ، فهي قبلة السائحين من كل مكان والذين جاءوا لها ليتمتعوا بجوها الساحر ورمالها الناعمة وشواطئها الجميلة ، حيث تضم 14 موقعا من أجمل مواقع الغوص بالغردقة وما بها من شعب مرجانية ، والسنوركل بمنطقة الغردقة ويستخدمها نسبة تزيد على 30% من ممارسى هذه الرياضة والنزلاء بفنادق الغردقة ، كما انها ايضا تعد الجزيرة الوحيدة المسموح بالنزول عليها ، لتصبح مصدر دخل أساسي لعدد كبير من المشتغلين بالقطاع السياحي حيث يزور الجزيرة حوالي 40-60 عائمة يومياً وتستقبل 188 ألف زائر سنوياً يمثلون 32% من ممارسي الأنشطة البحرية بمدينة الغردقة.

كما تحتضن الجزيرة الساحرة والتي تعد أول محمية طبيعية في البحرالأحمر عدد كبير من الزواحف والطيورعلي رأسها طيور النورس التي تنتشر بكثرة بالجفتون.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق