الشحات الجندي: يجب إقرار حق الاستضافة خلال الدورة التشريعية الحالية

الأربعاء، 23 مايو 2018 01:03 م
الشحات الجندي: يجب إقرار حق الاستضافة خلال الدورة التشريعية الحالية
الدكتور محمد الشحات الجندي
منال القاضي

قال الدكتور محمد الشحات الجندي الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية سابقا، إن مادة الرؤية بقانون الأحوال الشخصية الحالي غير كافية لتحقيق التواصل بين الآباء والأبناء وباقي أفراد العائلة، حيث أنها تحرم الأجداد والجدات والأعمام والعمات من أحد أفراد أسرتهم، وتسلب من الأبناء حقهم الطبيعي في التعرف والتواصل مع أقرب الأقارب خاصة في سن صغيرة.

وأشار "الجندي"، إلى أن الرؤية من شأنها قطع الأرحام وهذة تعد جريمة شرعية، كما أنها تفقد الصغار حقهم في الإنتماء الي نسبهم الشرعي مما يفرض تقرير حق الإستضافة في الدورة التشريعية الحالية، وعلي الأب والأم والعائلات أن يراعوا حق الصغير في التنشئة الصحيحة وألا يكون ضحية للصراع بينهم.

وأوضح  "الجندي"، أن الإستضافة هي أفضل حل لهذة المشكلة فمن حق الطرف غير الحاضن إستضافة أبنائه مما سيساهم في التواصل بين الآباء والأبناء، وكذلك يستطيع الأجداد والجدات والأقارب من خلال الإستضافة التمتع بأحد أفراد أسرتهم وصلة رحمهم، خاصة أن الحفيد يمثل للجد والجدة علاقة خاصة فهو أمل من الآمال التي يتطلع اليها الأجداد ويرغب في رؤيته وتفحص أحواله.

وأضاف "الجندي"، أنه تحديد سن الحضانة عند 15 عام جيد ولكن مع ضرورة تطبيق الإستضافة ليكون هناك نوع من التوازن بين الأب والأم، مع أن تكون الولاية علي النفس للأب بحيث يستطيع متابعه الصغير في كل أحواله، وعلي الأم أن تمكنه من ذلك,

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق