رمضان كريم على طريقته.. ليلى فوزي تفطر بـ"البتاو" في عز نجوميتها الفنية

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 01:28 م
رمضان كريم على طريقته.. ليلى فوزي تفطر بـ"البتاو" في عز نجوميتها الفنية
الفنانة ليلى فوزي

فرجينيا جميلة الجميلات، أو ليلى فوزي، إحدى أشهر الفنانات المصريات في القرن الماضي، وصاحبة أحد أجمل الوجوه الأنثوية على الشاشة الفضية، كانت لها حكايات لطيفة في رمضان، هنا واحدة منها.

بدأت ليلى فوزي حياتها الفنية من خلال فيلم "مصنع الزوجات" عام 1941، لتشارك بعدها في عشرات الأعمال ما بين السينما والتلفزيون حتى مطلع القرن الواحد والعشرين حين أوقفت نشاطها الفني، و من أبرز أعمالها الناصر صلاح الدين، سفير جهنم، من الذى لا يحب فاطمة، هوانم جاردن سيتي ورحلت في عام 2005.

من المواقف التي لا تُنسى وتعتبر من أهم ذكريات ليلى فوزي في رمضان، موقف في إحدى ليالي 1957، حينما كانت تصور بعض مشاهدها من أحد الأفلام بالإسكندرية، وأثناء عودتها للقاهرة نفد الوقود وتعطلت بها السيارة، وحان موعد الإفطار، وبدأت الأجواء تتحول إلى الظلام، وهو ما جعل ليلى تشعر بالخوف فتركت السيارة وسارت بقدميها على الطريق أملا في وجود فرصة للخروج من تلك الأزمة، إلا أنها لم تجد أحدا إلا رجلا بعربة كارو، كان يجمع بعض الحشائش من الطريق، وعندما طلبت منه المساعدة لبّى نداءها وعزمها على وجبة فطور عبارة عن عيش "بتاو".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق