مقالب رمضان.. من الكاميرا الخفية لسلسلة عنف رامز جلال

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 09:00 م
مقالب رمضان.. من الكاميرا الخفية لسلسلة عنف رامز جلال
إبراهيم نصر ورامز جلال وفؤاد المهندس
كتب محمد شعلان

اكتسبت برامج المقالب والكاميرا الخفية شعبية كبيرة بداية من تسعينات القرن الماضي وإلى الان، وشهدت برامج الكاميرا الخفية تطورا سريعا فى النوعية والمضمون مع مرور السنوات الأخيرة.

وارتكز برنامج "الكاميرا الخفية" فى البداية مع الفنان الراحل فؤاد المهندس على مداعبة المواطن البسيط فى الشارع من خلال مجموعة من الفنانين المبتدأين ثم وصلت إلى المبدع إبراهيم نصر الذي تميز بشخصيتي  "زكية زكريا" و"غباشى نقراشى" ووصلت لسلسلة "رامز" التي شهدت تحولا كبيراً فى فكرة المقالب اعتمدت على الفنانين ونجوم المجتمع.

 

ونرصد التسلسل الزمني لأشهر برامج المقالب التي اكتسبت شعبية كبير لدى المصريين فى شهر رمضان، وهى:

 

بداية الكاميرا الخفية مع فؤاد المهندس

شارك الفنان الرحل فؤاد المهندس في تقديم أول تجربة للكاميرا الخفية في نهاية الثمانينيات من القرن الماضي وبدأت شعبيتها فى الانتشار مع بداية التسعينات، واقتبس الفنان إسماعيل يسري فكرة الكاميرا الخفية من الغرب، ونفذها الفنان المحبوب صاحب الجماهيرية الواسعة فؤاد المهندس حتى يتقبل الجمهور فكرة المقلب، واستمر برنامج الكاميرا الخفية من تقديم إسماعيل يسري وبدون الفنان الكوميدي فؤاد المهندس عدة سنوات.

إبراهيم نصر يستلم الراية ببرنامج "زكية زكريا"

استلم الفنان الكوميدي إبراهيم نصر راية برامج المقالب والكاميرا الخفية، بعد الفنان الكبير فؤاد المهندس وأطلق صافرة البداية فى شعبية سباق برامج المقالب واقتنصت برامجه فى شهر رمضان شعبية واسعة اكتسبها من خبرة المشاركة ببرامج الكاميرا الخفية مع الراحل فؤاد المهندس، ثم انطلق بعدها بتقديم برنامج "زكية زكريا وغباشى النقراشى".

 

ولقت هذه النوعية من البرامج شعبية كبيرة انتظرها دوما الملايين مع بداية شهر رمضان، حيث تفاعل الكوميديان إبراهيم نصر مع المواطن فى الشارع من خلال مادة كوميدية تقوم على استفزاز المواطن الذى يهاجم الشخصية التى يجسدها إبراهيم نصر، وكانت نقطة البداية الحقيقة لانطلاق برامج المقالب فى رمضان.

 

حسين المملوك ومنير مكرم تطور سريع ببرنامج "ادينى عقلك"

أحدث برنامج "أدينى عقلك" تطور سريع، وحقق برامج مقالب الشارع رقمًا جديدًا فى حلبة الصراع، حيث اشتبك مقدمى البرنامج وهم الفنانين حسين المملوك ومنير مكرم مع المواطنين فى الشارع والمناطق الشعبية من خلال استفزازهم بصورة كوميدية انعكست شعبيتها على المشاهدين عاماً بعد عام، الذين طالما انتظروا لفترة طويلة خلال شهر رمضان طوال أربعة عشر عامًا متواليًا.

 

حسين الإمام صاحبة بداية مقالب الفنانين بـ"حسين على الهوا"

قدم الفنان الراحل حسين الإمام فكرة جديدة لبرامج المقالب أحدثت نقلة مختلفة فى تاريخ مقالب رمضان، حيث ركزت فكرة البرنامج على المقالب فى نجوم الفن والإعلام من خلال استضافتهم فى استوديو البرنامج على أنها فكرة مختلفة عن المقلب استعدادا لاستقبال شهر رمضان، ويتم تدبير مقلب للضيف وفى نهاية الحلقة يتم الافصاح عن فكرة البرنامج بعد تقديم جرعة كوميدية من الاشتباك والانفعال بين الضيف والقائمين على المقلب.

 

وقدم الراحل حسين الإمام برامج "حسين على الهواء" و"حسين على الناصية" و"عفاريت حسين"، ثم تداولت الفكرة بعد ذلك واستخدمها الكثير فى برامج مقالب الفنانين، وكان أبرزها برنامج "حيلهم بينهم" ثم انتقلت فكرة المقلب إلى الفنان رامز جلال الذى تفرد بعرش هذه النوعية من البرامج الآن.

 

رامز جلال نقلة نوعية لسلسة برامج مقالب رمضان

اعتمدت فكرة برامج الفنان رامز جلال، على استخدام الحيوانات المفترسة أو الإحياء بوقوع كوارث لتخويف الضيوف من الفنانين ونجوم المجتمع، واستخدم رامز جلال فى برامجه حيوانات مفترسة أخرها الاستعانة بنمر ودب روسى ببرنامجه "رامز تحت الصفر"، وقدم رامز سلسلة من برامج المقالب وهى : "رامز قلب الأسد - رامز ثعلب الصحراء - رامز عنخ آمون - رامز قرش البحر - رامز واكل الجو - رامز بيلعب بالنار - رامز تحت الأرض - وأخرها رامز تحت الصفر ".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق