هل يغير الاتفاق الأمريكي التركي في "منبج" من سياسة واشنطن تجاه قوات سوريا الديمقراطية؟

الأربعاء، 06 يونيو 2018 01:00 ص
هل يغير الاتفاق الأمريكي التركي في "منبج" من سياسة واشنطن تجاه قوات سوريا الديمقراطية؟
سوريا
كتب أحمد عرفة

 

في الوقت الذي يواصل فيه الجيش السوري، انتصاراته في الجنوب على العناصر الإرهابية، نجد على الجانب الأخر مخطط أمريكي تركي لمزيد من السيطرة على المناطق السورية، في الوقت الذي تتهم فيه دمشق الولايات المتحدة الأمريكية بأنها تسهل للمجموعات الإرهابية السيطرة على عدد من المدن السورية.


اتفاق تركي أمريكي في سوريا

يبدو أن الاتفاق الجديد الذي عقدته الخارجية الأمريكية مع أنقرة بشأ مدينة منبج السورية، قد يغير من سياسات الولايات المتحدة الأمريكية حول دعمها لقوات سوريا الديمقراطية التي تحظى بدعم غير متناهي من واشنطن، خاصة أن تركيا لديها عداء كبير مع قوات سوريا الديقراطية التي تتبع الأكراد، حيث حاربت أنقرة قوات سوريا الديمقراطية خلال المعارك التي شنتها قوات أردوغان في مدينة عفرين شمال سوريا في يناير الماضي.

1
 

 

 

ووفقا لما نقله الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، فإن وزارة الخارجية الأمريكية، أكدت أن الاتفاق مع أنقرة بشأن منبج بسوريا ينص على سحب وحدات حماية الشعب من المدينة إلى شرق الفرات.


تفاهمات أمريكية روسية

في ذات السياق تسعى الولايات المتحدة الأمريكية، إلى التوصل لاتفاق مع موسكو بشأن ذات المدينة، خاصة أن واشنطن تسعى لتجنب أي صدام بينها وبين روسيا في سوريا، حيث نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية، تأكيده أن الولايات المتحدة تبحث مع العسكريين الروس الوضع في مدينة منبج السورية، التي من المقرر إخراج الوحدات الكردية منها بسبب صدامات مع القوات التركية.

 

download (4)
 

 

ووفقا لما ذكره المسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية، فإنه أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية تجري طوال الوقت مباحثات مع الروس لتجنب نشوب نزاعات، وهذا أمر جيد، بعض الحدود وخطوط منع نشوب الصراع تتواجد جنوب منبج، وتبقى مستقرة إلى حد كبير ونريد بقاءها كذلك، موضحا أن تركيا تجري مشاورات مماثلة مع روسيا، والولايات المتحدة على دراية بهذه الاتصالات وتنسق مع أنقرة.

 

الاتفاقات التي تجريها الولايات المتحدة الأمريكية يؤكد أن واشنطن ستبدأ في رفع يديها عن دعم قوات سوريا الديمقراطية، التي هددها الرئيس السوري بشار الأسد منذ ما يقرب من أسبوع بصدام حال لم تسلم الأراضي السورية وتقبل بالتفاوض.


انتصارات الجيش السوري

في ذات السياق، يواصل الجيش السوري، الانتصارات التي يحققها في الجنوب على حساب تنظيم داعش الإرهابي، حيث تمكن الجيش السوري من صد الهجمات التي شنها التنظيم في مناطق حميمة والسخنة والمحطة الثانية والمحطة الثالثة على وجه خاص، فيما وقعت آخر هذه الهجمات أمس واستهدفت منطقتي الصالحية والدوير في الريف الجنوب الشرقي للمحافظة، إلا أنها فشلت.

 

download (3)
 

 

وأكدت الوكالة الروسية، صد وحدات الجيش السوري لهجوم لمجموعات داعش التي تسللت إلى الأطراف الغربية لبلدتي الصالحية والدوير في الريف الجنوب الشرقي لمدينة دير الزور، حيث تمكن الجيش من إفشال الهجوم، وأوقع في صفوف المهاجمين عددا من القتلى والجرحى، حيث انطلقت تلك الهجمات من المنطقة التي يسيطرعليها الجيب الأخير لتنظيم داعش، وسط اتهامات لقوات "التحالف" الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بالإشراف على هذا الجيب وحمايته.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق