"تصديرى الجلود": مشاورات بين "التجارة" وشركات عالمية للاستثمار بـ"الروبيكى"

الجمعة، 08 يونيو 2018 10:00 م
"تصديرى الجلود": مشاورات بين "التجارة" وشركات عالمية للاستثمار بـ"الروبيكى"
صناعة الجلود- أرشيفية
كتب: مدحت عادل

تسعى وزارة التجارة والصناعة، إلى تعظيم العائد على الاقتصاد المصرى من المشروعات القومية التى توسعت فيها الدولة فى السنوات الماضية، ومن بينها مشروع مدينة الجلود بالروبيكى، والذى يعلق عليه المصنعين آمالا كبيرة من أجل رفع مستوى صناعة الجلود والمصنوعات الجلدية فى الاقتصاد المصرى.

مشروعات القيمة المضافة تعتبر هى الهدف الرئيسي من إنشاء مشروع مدينة الجلود بالروبيكى، كما هو الحال فى المشروعات المثيلة له منها مشروع مدينة الآثاث بدمياط، وفى هذا الإطار تجرى وزارة التجارة والصناعة حاليا مناقشات مع عدد من مسؤولى شركات الجلود العالمية من أجل الدخول فى شراكات جديدة بمدينة الجلود بالروبيكى، كما يؤكد هشام جزر عضو المجلس التصديرى للجلود.

وقال هشام جزر فى تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن هناك دول أوروبية لديها اهتمام كبير بالشراكة مع الجانب المصرى فى مدينة الروبيكى، لعدة أسباب من بينها رغبة هذه الشركات فى فتح أسواق تصديرية جديدة، واستغلال المميزات النسبية التى يتمتع بها السوق المصرية فيما يتعلق بجودة الجلود المصرية وأيضا العمالة المصرية صاحبة الأعمار السنية الصغيرة قياسا بالعمالة المتواجدة فى أوروبا حاليا.

وأنتهت المرحلة الأولى من مدينة الجلود بالروبيكى، بتخصيص المصانع والورش بنسبة 97%، وفقا لما أعلنه طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، خلال اجتماعه الأخير بالمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء المكلف بتسيير الأعمال الأسبوع الماضى، وجاري استكمال أعمال «ترفيق» المرحلة الثانية من المدينة وبناء قواعد لعدد 70 مصنعاً آخرين.

وكان وفدا من شركات إسبانية أجرى زيارة إلى منطقة الجلود بالروبيكي الأسبوع الماضي، للتعرف على مراحل التنفيذ الذي وصلت إليه مدينة الجلود بالروبيكى، صاحبه محمد حربى رئيس غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات المصرية، وأبدى الوفد إعجابه الشديد بالمدينة التي تعتبر هي الأحدث حاليا، إلى جانب البنية الأساسية التي توفرها المدينة حاليا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق