10 سنوات من الابتعاد القسري.. برويز مشرف يستعد لاختطاف باكستان مرة أخرى

السبت، 09 يونيو 2018 06:00 م
10 سنوات من الابتعاد القسري.. برويز مشرف يستعد لاختطاف باكستان مرة أخرى
رئيس باكستان الأسبق برويز مشرف
وكالات

 

قبل 10 سنوات ابتعد برويز مشرف عن قيادة باكستان بشكل قسري تقريبا، مع فوز السياسية الراحلة بينظير بوتو في الانتخابات وصعود حزبها للسلطة، ورغم سنوات الابتعاد والاتهامات يستعد مشرف لاختكاف باكستان مرة أخرى.

كان مشرف قد واجه عقب إبعاده من منصبه اتهامات بالفساد والتربح، واضطر للخروج من باكستان وأقام فترة في إحدى الدول العربية، قبل أن يعود للبلاد لاحقا، ويأتي تحركه الأخير في ضوء استعداد حزبه لخوض الانتخابات العامة.

في تصريحات صحفية، أعلن رئيس باكستان الأسبق برويز مشرف عزمه الترشح في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها 25 من يوليو المقبل، وقد أوردت قناة «فوكس نيوز» الإخبارية الأمريكية اليوم، أن حزب «مشرف» أعلن اليوم أنه سيشارك في التصويت من بلدة «شيترال» الواقعة شمالي البلاد.

وتأتي خطوة خوض الانتخابات بعد أن سمحت المحكمة العليا في باكستان بعودة «مشرف» بشكل مشروط من منفاه الاختياري في إحدى الدول العربية، لتجنب الاعتقال في تهم جنائية.

كان برويز مشرف قد تولى مقاليد السلطة فى العام 1999 بعد الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء السابق نواز شريف، وأُجبر في العام 2008 على الاستقالة ومغادرة منصبه، بعد وصول حزب رئيسة الوزراء السابقة بنظير بوتو إلى السلطة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق