مصائب قوم عند قوم فوائد.. هكذا تربح الصين من خلافات ترامب مع السبع الكبرى

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 08:00 ص
مصائب قوم عند قوم فوائد.. هكذا تربح الصين من خلافات ترامب مع السبع الكبرى
قمة الدول السبع الكبرى
رانيا فزاع

مع انتهاء قمة مجموعة السبع بانقسامات عميقة حول التجارة، كان اجتماع آخر للقوى العالمية أكثر سلاسة، وفي الوقت الذي رفض  فيه الرئيس دونالد ترامب التصديق على بيان مشترك مع أقرب حلفاء أمريكا وانتهت قمة كيبيك بحالة من الفوضى، خرج اجتماع شانغهاي المنظم بعناية لمنظمة للتعاون (SCO) في الصين بصورة أفضل.

بينما اشتبك ترامب حول التعريفات الجمركية مع قادة آخرين من مجموعة السبع مثل رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو، أعدت الصين بيان متفق عليه حول التجارة والأمن بين الدول التي تحضر قمتها فى مدينة تشينغداو.

وجاءت لغة البيان لتؤكد على أهمية تقوية النظام التجارى المتعدد الأطراف وتطويره بشكل متواصل ، ويسعى  الرئيس الصيني شي جين بينغ  لتقديم نفسه كمدافع عن التجارة الحرة العالمية.

ويشكك العديد من الخبراء في أوراق اعتماده لهذا الدور ، نظراً للممارسات التجارية الصينية. لكن إعلان ترامب الأخير عن إعلانات التعريفة والهجمات على منظمة التجارة العالمية يمنح بكين الكثير من الفرص لوضع نفسها كقوة ملتزمة بالعمل مع الآخرين للتصدي للتحديات العالمية.

اغتنمت وسائل الإعلام الحكومية الصينية الفرصة لمقابلة مجموعة السبع مع قمة منظمة شانغهاي للتعاون التي حضرها رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعماء العديد من الدول الآسيوية الأخرى.

وقالت صحيفة تشاينا ديلي الحكومية في مقال افتتاحي باللغة الانجليزية "على خلفية تصاعد الانفرادية ومعاداة العولمة فان معارضة المنظمة للحمائية التجارية بأي شكل مشجعة بشكل خاص."

ونشرت وسائل إعلام أخرى تديرها الدولة ، صحيفة الشعب اليومية ، تغريدة تقارن صور القادة في القمتين. وأظهرت صورة مجموعة السبع وجود لحظة متوترة على ما يبدو بين الزعماء الأوروبيين وترامب ، في حين أظهرت صورة منظمة شنغهاي مجموعة بقيادة شي وبوتين.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا