دعوات بقصم الظهر.. داعية إماراتي يتوعد «تنظيم الحمدين» في ليلة القدر

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 07:00 م
دعوات بقصم الظهر.. داعية إماراتي يتوعد «تنظيم الحمدين» في ليلة القدر
وسيم يوسف
شيريهان المنيري

كثيرًا ما تثير مواقف الداعية الإماراتي، خطيب جامع الشيخ زايد الكبير، الدكتور وسيم يوسف انتباه المتابعين عبر موقع التدوينات القصيرة، تويتر، وبالأخص فيما يتعلق بتعليقاته وتغريداته حول النظام القطري.

وانتهز «وسيم» مناسبة ليلة القدر، ليغرد داعيًا على تنظيم الحمدين - حكومة قطر -، قالًا: «اللهم في هذه الليلة المباركة اقصم ظهر تنظيم الحمدين ومزقهم كل ممزق». وجاءت تغريدته هذه كالصفعة على وجه اللجان الإليكترونية التابعة للنظام القطري، وازدادت وتيرة الهجوم عليه عبر حسابه الرسمي على تويتر.

وسيم يوسف
 

ولا تُعد تلك التغريدة الأولى في تاريخ تغريدات وسيم يوسف ضد تنظيم الحمدين، وكل من يهدد الأمن القومي للمنطقة من خلال دعم الإرهاب، وإزهاق أرواح الأبرياء. هذا وقد اشتبك الداعية الإماراتي في نهاية ديسمبر الماضي، مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، مستنكرًا الخطأ اللغوي الذي جاء في تغريدة «تميم»؛ مهنئًا بالعام الميلادي الجديد.

تميم
 

وبعد أيام قليلة، في بداية يناير من العام الجاري، لقن وسيم يوسف، شقيق أمير قطر، جوعان بن حمد آل ثاني، درسًا في اللغة، منتقدًا قوله «إنشاء الله» بدلًا من «إن شاء الله»، قائلًا: «حرام لا يجوز فمن هذا الذي أنشأ الله والعياذ بالله !!.. قل إن شاء الله يا جوعان.. ما أدري أصحح لتميم أو لك»، مضيفًا «اكتب فارسي أفضل لك وله ولنا».

جوعان
 

وكان الداعية الإماراتي الشهير قد سخرّ من الخطاب الذي ألقاه أمير قطر في يوليو من العام الماضي، والذي وجه خلاله الشكر لتركيا، مؤكدًا على عدم تراجه النظام القطري عن سياساته الداعة للإرهاب وزعزعة الأمن والإستقرار في المنطقة، وقال: «كم تمنيت من تميم أو من معه، لو عرضوا خطابه على أستاذ في اللغة العربية قبل عرضه على الهواء، فالأخطاء اللغوية في خطابه لا تطاق أبدأ».

الخطاب
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق