بعض الاستقرار يضرب الاقتصاد.. نزيف الذهب يستمر وكوريا الشمالية السبب

الأربعاء، 13 يونيو 2018 11:04 ص
بعض الاستقرار يضرب الاقتصاد.. نزيف الذهب يستمر وكوريا الشمالية السبب
ذهب

ما زال الترقب يسيطر على أسواق العالم بعد قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونج أون، ولكن الآثار الإيجابية الأولية كانت داعمة للدولار، ما يعني خسارة مباشرة للذهب.

في تعاملات اليوم، انخفضت اسعار الذهب الأربعاء ليجرى تداوله قرب أدنى مستوى له منذ جلسة أمس الثلاثاء، إذ تستمر الأسعار في الهبوط مع تعافي الدولار الأمريكي وقبل اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي.

التفاؤل في الأسواق العالمية يتزايد بعد القمة الأمريكية مع كوريا الشمالية كما أشرنا، التي أتت ثمارها كما يقول البعض، وقد عمل هذا على إرسال العديد من المستثمرين بعيدا عن أسواق الذهب، وعودة كثير من الاستثمارات إلى الدولار، الملاذ المحبب للمستثمرين في أوقات الاستقرار وتراجع التوترات، ما يعني أن الأجواء الإيجابية الحالية إذا استمرت وتصاعدت فإن مزيدا من التراجع ينتظر المعدن الأصفر.

من جهة أخرى، شهدت مؤشر الأسهم الأسيوية انخفاضا ملحوظا مع افتتاح تداولات اليوم الأربعاء، وكان من المفترض أن يعمل هذا على دعم مستويات الذهب، الذي يعتبر استثمارا بديلا لأسواق الأسهم، ولكن الغريب أن الذهب استمر في التراجع والتذبذب متجاهلا أداء الأسهم.

يُذكر أن اسعار الذهب تُتداول حاليا عند المستوى 1295.20 دولار للأوقية بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1294.66 دولار للأوقية وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1294.99 دولار للأوقية، مسجلا أعلى مستوى عند 1296.04 دولار للأوقية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا