ملفات ساخنة في قطاع الاتصالات.. 5 تحديات رئيسية على مكتب الوزير الجديد عمرو طلعت

الخميس، 14 يونيو 2018 08:00 م
ملفات ساخنة في قطاع الاتصالات.. 5 تحديات رئيسية على مكتب الوزير الجديد عمرو طلعت
المهندس عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
تامر إمام

كعادة أي تشكيل وزاري جديد، يدخل الوزير إلى مكتبه لأول مرة، ويجد مجموعة من الملفات الهامة التي تحمل معها تحديات قوية، ونحن هنا نتحدث عن المهندس عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الجديد.
 
طلعت سيواجه مجموعة من التحديات المتعلقة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونرصدها على النحو التالي:

تعيين قيادات قوية داخل القطاع
إبان فترة المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات السابق، عانت بعض الجهات التابعة للوزارة من فراغ منصب الرئيس التنفيذي، واكتفى القاضي بتعيين «قائمين بالأعمال»، والآن سيواجه المهندس عمرو طلعت وزير الاتصالات الجديد تحديا قويا يتمثل في اختيار قيادات ذات كفاءة لشغل تلك المناصب.
 
فالقطاع يحتاج رئيسا لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا»، وهو المنصب الذي كانت تشغله أسماء حسني التي انتهت مدتها قبل (3 أشهر) لتولي مها رشاد مهام القائم بأعمال رئيس الهيئة.
 
كما يحتاج القطاع إلى تعيين رئيس للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، حيث يشغل المهندس مصطفى عبد الواحد مهام القائم بأعمال رئيس الجهاز منذ (عام 2015) خلفا للمهندس هشام العلايلي.
 
أما هيئة البريد فيتولى الآن المهندس أحمد عبد الحليم منصب القائم بأعمال رئيس الهيئة خلفا للمهندس عصام الصغير الذي انتهت فترة رئاسته للهيئة قبل شهرين.

توفير ترددات جديدة لشركات الاتصالات
المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات السابق وعد في تصريحات صحفية قبل أيام قليلة، بتوفير ترددات جديدة لشركات الاتصالات خلال شهرين، ولمن لا يعرف قيمة الترددات فهي بمثابة الرئة التي تتنفس بها شبكات المحمول.
 
والآن سيواجه المهندس عمرو طلعت تحديا كبيرا من أجل الإسراع في توفير الترددات، خاصة وأن شبكات المحمول تحتاج لترددات جديدة حتى تتحسن الخدمة.

قواعد البيانات الحكومية
المهندس عمرو طلعت يمتلك خبرات كبيرة تؤهله لتنفيذ رؤية الدولة في تطبيق مفهوم الحكومة الذكية وتطبيق التحول الرقمي، ولكي يحدث ذلك يجب أن يكون لدينا قواعد بيانات حكومية قوية، وهو المشروع الذي يأمل الجميع أن تقوم وزارة الاتصالات بالتعاون مع بعض الجهات المعنية بإنجازه في أسرع وقت ممكن.

تعمير المناطق التكنولوجية
نجح الوزير السابق ياسر القاضي في تدشين ما يقرب من 5 مناطق تكنولوجية بالمحافظات، وتحتاج تلك المناطق لجذب استثمارات أجنبية تعمل بها وجذب شركات عالمية تقوم بافتتاح فروع لها داخل تلك المناطق، وهو الدور الذي سيحمله عمرو طلعت على عاتقه.

صناعة الإلكترونيات
نجحت مصر خلال الفترة الماضية في تصنيع أول موبايل مصري، ولكن وزير الاتصالات ياسر القاضي وعد بأن هناك عدة شركات ستأتي للاستثمار في صناعة الإلكترونيات داخل مصر، وذلك سيكون أحد أهم التحديات التي يجب أن تشهد المزيد من النجاحات خلال الفترة المقبلة.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق