"الحديدة".. معركة التحالف والحوثيين قد تنهى معاناة اليمن

الجمعة، 15 يونيو 2018 06:00 ص
"الحديدة".. معركة التحالف والحوثيين قد تنهى معاناة اليمن
قوات الشرعية اليمنية
كتب محمود حسن

يتابع العالم عن كثب المعركة التى باتت أقرب من أى وقت مضى فى اليمن، وهى معركة تحرير ميناء الحديدة، والتى يمكن لها أن تنهى معاناة اليمنيين بشكل كبير، بل وتصبح خطوة كبرى على طريق إنهاء الصراع اليمنى بشكل كامل، فى السطور التالية نستعرض اسباب أهمية هذه المعركة

 

1- مدخل السلاح الإيرانى

وقعت مدينة الحديدة فى يد الحوثيين فى أكتوبر من عام 2014، بعد شهر واحد فقط من سقوط العاصمة صنعاء ويمتاز بأنه الميناء الأقرب من الجر الاستراتيجية لليمن، ومنها جزيرتى حنيش الكبرى والصغرى، ونظرا لأن مينائى المخا وميدى الاستراتيجيين قد سقطا بيد قوات "الشرعية فى وقت سابق لذا فيبقى هذا الميناء الاستراتيجى الوحيد المتبقى فى يد الحوثيين، والمدخل الرئيسى للسلاح الإيرانى.

من شأن السيطرة على ميناء الحديدة إنهاء دخول السلاح الإيرانى إلى الأراضى اليمنية، الأمر الذى يضعف الحوثيين كثيرا ويقلل من أمد الحرب المستمرة منذ عام 2014 هناك.

2- ميناء لتخفيف المعاناة وتقديم المساعدات

ستمكن السيطرة على ميناء الحديدة، مدخلا هاما للمساعدات الإنسانية التى توقفت بسبب سيطرة الحوثيين على هذا الميناء، حيث يعيش 8 ملايين يمنى فى الأماكن التى يسيطر عليها الحوثيين وعلى رأس تلك الأماكن العاصمة صنعاء، وقد شكل سيطرة الحوثيين عليه عائقا لإدخال المساعدات إذ تعرضت "روافع" الميناء وملحقاته اللوجيستية إلى الضربات الجوية لإخراجه من الخدمة.

وأعلنت اسعودية والإمارات اليوم عن خطة مساعدات من خمس نقاط لمدينة الحديدة اليمنية والمناطق المحيطة بها، إذ أنه سيتم إنشاء جسر بحرى إلى الحديدة من أبوظبى عاصمة الإمارات ومدينة جازان السعودية، كما أن مسئولى البلدين أكدا أن هناك سفن متمركزة ومجهزة بالمساعدات والإمدادات الطبية والمعدات فور سقوط الميناء.

3- تأمين للملاحة الدولية من غدر الحوثيين

فى يناير من عام 2018 هدد صالح الصماد رئيس المجلس السياسى الأعلى المدعوم من الحوثيين – قتل فى غارة جوية فى إبريل الماضى - بقطع الملاحة فى البحر الأحمر، وفى إبريل أيضا أطلق الحوثيين صاروخا أصاب ناقلة نفط سعودية فى البحر الأحمر من ميناء الحديدة، وتدخلت إحدى السفن الحربية التابعة للتحالف لحماية ناقلة النفط.

سيكون عدم وجود الحوثيين على شواطئ ساحل البحر الأحمر، بمثابة رسالة أمان تام للملاحة الدولية، وإنهاء لتهديد خطير ساهم فى رفع درجة التوتر فى المنطقة.

4- الطريق إلى صنعاء بات أقرب

لا تبعد الحديدة عن العاصمة اليمنية صنعاء سوى 226 كيلو متر فقط من العاصمة صنعاء، ويربطها طريق مباشر بالعاصمة، وهو ما يهدد بالتأكيد الوجود الحوثى الكبير فى العاصمة، ويجعل أمد هذه الحرب أقصر ويجعل من انتهائها أمرا يمكن أن يكون قريبا.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق