التفاصيل الكاملة لعملية تحرير «الحديدة» من أيدى الميليشيات الحوثية فى اليمن

الجمعة، 15 يونيو 2018 10:00 ص
التفاصيل الكاملة لعملية تحرير «الحديدة» من أيدى الميليشيات الحوثية فى اليمن
ميناء الحديدة
كتب مايكل فارس

استطاعت أمس قوات الجيش اليمني بالتعاون مع المقاومة اليمنية المشتركة، وبمشاركة وإسناد من قوات التحالف العربي، الوصول  إلى مشارف مطار الحديدة غربي اليمن، لتحريرها من أيدى الميليشيات الحوثية، المدعومة من إيران.

يأتى ذلك بعد أن أطلق تحالف دعم الشرعية عملية عسكرية وإنسانية في الحديدة ومينائها، أمس الخميس استجابة لطلب الحكومة اليمنية الشرعية، ودعماً لجھود الجيش اليمني.

ومنذ أن أعلن التحالف العربي إطلاق معركة تحرير الحديدة ومينائها، استمرت القوات المشتركة في التقدم على محور المطار جنوبي المدينة الواقعة على الساحل الغربي، وحققت تقدما كبيرا بعد أن ألحقت ضرباتها وهجماتها المكثفة خسائر كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثي على جبهة مطار الحديدة.

وبدت قوات الميليشيات الحوثية فى حالة تصدع، وفق المؤشرات الميدانية، التى تؤكد حدوث انهيارات كبيرة في صفوفها، الأمر الذى دعاها لنقل الأسلحة المخزنة في المطار إلى مدينة الحديدة، بالتزامن مع تقدم مستمر للمقاومة اليمنية المشتركة، المدعومة من التحالف.

 

أين توجد القوات اليمنية

توجهت القوات المشرتكة المدعومة من التحالف العربي إلى الدوار المؤدي إلى المطار بعد سيطرتها بالكامل على سوق النخيل، والمزارع الموجودة في الجهة الشرقية والغربية من النخيل، كما سيطرت القوات على مزارع الطائف ومركز مديرية الدريهمي، وطهّرت المناطق الواقعة في الجهة الشرقية والغربية من الخط الساحلي.

وأعلنت المقاومة مطار الحديدة منطقة عسكرية في مرمى نيران القوات بعد تقدمها الأخير مدعومة بغارات مكثفة شنتها مقاتلات التحالف العربي.

 

ضربات جوية من التحالف العربي

كثف التحالف العربي ضرباته الجوية على ميليشيات الحوثيين، الأمر الذى أسفر عن تدمير تحصينات الحوثيين في الموقع، وكبدتهم خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

ساعة الصفر

أعلن مجلس الوزراء الإماراتي، أمس الخميس، أن القوات المسلحة بدأت، وفي إطار التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، عملية تحرير مدينة الحديدة ومينائها، استجابة لطلب الحكومة الشرعية اليمنية.

وقالت الحكومة، في بيان لها، إنه، وبناء على طلب من الحكومة الشرعية اليمنية، تقوم القوات المسلحة في إطار التحالف العربي الذي تقوده السعودية، "بالبدء في عملية تحرير مدينة الحديدة ومينائها من السيطرة غير المشروعة للميلشيات الحوثية".

وأوضحت الحكومة الإماراتية، أن العملية تستند إلى مطالب الحكومة الشرعية اليمنية وإلى قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والتي تكرس مشروعية التدخل، فإنها تهدف لوضع نهاية للممارسات العدوانية للمليشيات الحوثية تحقيقاً لاستقرار اليمن وشعبه الشقيق.

وتابع البيان،  تهدف العملية إلى القضاء على الممارسات التحكمية والتعسفية لهذه المليشيات في تحديد مسار المساعدات الإنسانية المقدمة للشعب اليمني، فضلاً عن القضاء على تهريب الأسلحة التي أدت إلى إطالة أمد الحرب في اليمن، كذلك فإن هذه العمليات تهدف إلى تعزيز التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، من خلال تغيير الواقع على الأرض.

وشددت دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها الكامل لجهود الأمم المتحدة في هذا السياق، كما تؤكد على إلتزامها الكامل بقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.


الهدف من العملية

عملية تحرير ميناء ومدينة الحديدة تهدف إلى تحريرهما من أيدى الميليشيات الحوثية، لإيقاف عمليات تھريب الأسلحة، كما ستضمن العملية أمن حركة الملاحة البحرية، بعد أن استغلت الميليشيات الميناء لاستھداف حركة الملاحة الدولية أكثر من مرة، وأيضا فإن عملية تحرير الميناء أداة مھمة لإعادة العملية السلمية إلى مسارھا، والخروج من حالة الجمود التي تلف التسوية التفاوضية نتيجة تعنت الحوثيين، كون الميناء يمثل لھم شرياناً رئيسياً لتھريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن، بالإضافة إلى استيلائھم كحركة وكأفراد على إيرادات الميناء.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص