تحركات ضد كوريا الشمالية.. تفاصيل ضغوط دول آسيا على "بيونج يانج" في الملف النووي

السبت، 16 يونيو 2018 08:00 م
تحركات ضد كوريا الشمالية.. تفاصيل ضغوط دول آسيا على "بيونج يانج" في الملف النووي
الرئيس الكوري الشمالي كيم جونج أون
كتب أحمد عرفة

في الوقت الذي توصلت فيه كوريا الشمالية لتهدئة مع الولايات المتحدة الأمريكية، عقب قمة كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يبدو أن أزمة جديدة لا تقل حدة تعترض طريق كيم.

في الوقت الراهن تسعى دول شرق آسيا للضغط على كوريا الشمالية، من أجل ضمان إلزام بيونج يانج، بتعهداتها نحو نزع السلاح النووي، وذلك بعد اللقاء التاريخي الذي جمع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، في سنغافورة فجر الثلاثاء الماضي.


آلية جديدة للضغط على كوريا الشمالية

خطوة جديدة أعلنت عنها اليابان، لإلزام كوريا الشمالية على نزع السلاح النووي، من بينها إنشاء صندوق دولي، في الوقت الذي بدأت فيه اتصالات أمريكية أوروبية، لمناقشة أزمة شبه الجزيرة الكورية،  وما وصل له قمة ترامب وكين جونج أون من نتائج حتى الآن.

الخطوة الجديدة التي يسعى المجتمع الدولي لاتخاذها بشأن إلزام بيونج يانج على نزع السلاح النووي، جاءت على لسان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، حيث نقلت وكالة الأنباء اليابانية، عن رئيس الوزراء الياباني، تأكيده أنه لا يستبعد إمكانية إنشاء صندوق دولي لتمويل نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية بشكل كامل، موضحا أن إمكانية إنشاء هيكل صندوق يستطيع من خلاله المجتمع الدولي تمويل نزع السلاع النووي لكوريا الشمالية بالكامل، متابعا: على سبيل المثال، إنشاء آلية لكوريا الشمالية للتخلي عن الأسلحة النووية.

تصريحات رئيس الوزراء الياباني، جاءت تزامنا مع المكالمة الهاتفية التي أجراها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث ناقشا أيضا ملف السلاح النووي الكوريا الشمالي.


اتصال ترامب بماكرون

ووفقا لما ذكره "البيت الأبيض"، فإن رئيسا الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، بحثا نتائج اللقاء التاريخي بين دونالد ترامب وكيم جونج أون، حيث ناقش الرئيس الأمريكي مع نظيره الفرنسي، قمة ترامب في سنغافورة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جون أون، موضحا أن ترامب أكد لماكرون أن هدف الولايات المتحدة من نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية بشكل نهائي لا رجعة فيه، كما طالبا الرئييسان الزعيمان بتسوية سياسة للأزمة السورية وفق عملية جنيف للأمم المتحدة.


قمة مرتقبة بين كوريا الشمالية واليابان

تأتي تلك الخطوات، مع الحديث حول قمة مرتقبة ستعقد لأول مرة بين وزير الخارجية الياباني، ونظيره الكوري الشمالي، حيث سلطت الصحف اليابانية، الضوء على وجود مؤشرات حول لقاء يجمع بين وزير الخارجية الياباني تارو كونو، وزيلار الخارجية الكوري الشمالي، ري يونج هو، خلال مؤتمر وزراء خارجية "آسيان" المقرر عقده في سنغافورة نهاية شهر يوليو المقبل، موضحة أنه في حال تم اللقاء بين وزيرا اليابان وكوريا الشمالية، سيتم خلالها إثارة مسألة إمكانية عقد لقاء قمة بين زعيما البلدين.

كان الرئيس الأمريكي، ظهر على شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، فور عودته من سنغافورة، ليؤكد أنه لم يناقش انسحاب القوات الأمريكية من كوريا الجنوبية مع الزعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون، خلال القمة، التي جمعت بينهما، قائلا: لم أناقش مع الزعيم الكوري الشمالي قضايا تتعلق بسحب القوات الأمريكية المتواجدة في كوريا الجنوبية، وأود كثيرا أن يعود رجالنا إلى ديارهم، ربما يحدث هذا في يوم من الأيام.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق